شراكة بين «إنجازات» و«إل تي آي» لتسريع جهود التحوّل الرقمي بالمنطقة

أعلنت شركة «إنجازات» للتحوّل الرقمي إبرام شراكة استراتيجية مع شركة «إل تي آي»، العالمية المتخصصة في الاستشارات التكنولوجية والحلول الرقمية، بهدف تطبيق نموذجها الجديد لتوفير الخدمات، والذي سيعيد صياغة حقبة جديدة في الريادة الرقمية بالمنطقة.

وستدعم هذه الشراكة منظومة الابتكار الرقمي لـ «إنجازات» ونهجها الذي يتمحور حول عملائها. وسيحظى عملاء «إنجازات» بنموذج خدمة جديد يتم تنفيذه بالشراكة مع «إل تي آي»، ويتضمن تقديم الخدمات من أفضل موقع، سواء محلياً أو عن طريق السحابة، كما سيساهم هذا النموذج في تعزيز منظومة توفير حلول رقمية أوسع لـ «إنجازات». وتستند هذه الشراكة إلى سجل حافل بالابتكارات والمآثر التي تحظى بهما «إنجازات» حتى الآن، وتوسيع شبكة شركائها العالميين لتلبية الاحتياجات المتطورة لعملائها، من خلال إمكانات رقمية متقدمة والأفضل في فئتها. كما تستند إلى العلاقة المتواصلة بين الشركتين، وترسّخ مكانة «إنجازات» باعتبارها المزوّد الأول للخدمات السحابية المتعددة في المنطقة من خلال منصتها السحابية «إن كلاود».

وقال خالد الملحي، الرئيس التنفيذي لـ «إنجازات»: تدشن هذه الشراكة حقبة جديدة لشركتنا، في الوقت الذي أصبح التحوّل الرقمي أمراً حتمياً، وبهذه الرؤية نساهم في دعم خطة دولة الإمارات لمستقبل رقمي واعد في القطاعين العام والخاص. ويعد تعزيز علاقتنا مع «إل تي آي» جزءاً مهماً لتوفير خدمات التحول الرقمي التي يحتاجها عملاؤنا.

وهذه الشراكة ستعزز مكانة «إنجازات» لتلبية متطلبات اقتصاد اليوم الذي يشهد تطورات بخطى متسارعة ويعتمد على الحلول والخدمات التكنولوجية، حيث تُقدر تكلفة الإنفاق على التحول الاقتصادي الرقمي بقيمة 160 مليار دولار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتتمتع «إنجازات» بجميع المقومات لتسريع هذا النمو، وذلك بفضل خبراتها وشركائها وعملائها. ويهتم النموذج العالمي الجديد لـ «إنجازات» بوضع الحلول الرقمية في صُلب ما تقدمه لعملائها، وهو مصمم لمساعدة عملاء القطاعين العام والخاص للاستفادة من الفرص التي نتجت عن الثورة الرقمية.

وقال سانجاي جالونا المدير التنفيذي والمدير العام لشركة «ال تي أي»: شراكتنا مع إنجازات ستعمل على تعزيز الأداء والقدرة التنافسية للمؤسسات التي تسعى إلى التحول الرقمي وتبنّي خدمات السحابة. وهدفنا هو توحيد الجهود والخبرات العملية والرقمية، بالإضافة إلى تحقيق نموذج عالمي لتقديم أفضل الخدمات للعملاء في المنطقة.

وإعادة تشكيل وهندسة الخدمات الأساسية تستند إلى سجل حافل من المشروعات التي قدمتها «إنجازات»، ومنها على سبيل المثال، مبادرة «ملفّي» التي تم تنفيذها في إطار شراكة مع دائرة الصحة – أبوظبي والتي تربط أكثر من ألفي مزوّد لخدمات الرعاية الصحية، ومبادرة «حصنتك»، والتي تعدّ ثمرة الشراكة مع وزارة الداخلية وهي نظام إنذار ذكي لمكافحة الحرائق وحماية الأرواح والممتلكات يتم تثبيته في المباني بدولة الإمارات، ويرتكز على استخدام تكنولوجيا إنترنت الأشياء. وتجسّد المبادرتان سمات النموذج الجديد من خلال توظيف القدرات الهائلة والمتنوعة التي تتيحها الحوسبة السحابية، فضلاً عن الخدمات الأساسية مثل التطبيقات التكنولوجية والأمن السيبراني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات