300 مسؤول وخبير بمؤتمر تنمية إيرادات قطاع الضيافة والفنادق بالشرق الأوسط

اختتمت أمس فعاليات المؤتمر السنوي لتنمية إيرادات قطاع الضيافة والفنادق 2020 في الشرق الأوسط، والذي نظمته الجمعية العالمية لخدمات المبيعات والتسويق في قطاع الضيافة في الشرق الأوسط بقاعة المؤتمرات في فندق إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي، والذي انعقد تحت شعار «البقاء على اتصال، والبقاء على علم، والبقاء على صلة».

وشهد المؤتمر السنوي حضوراً فعلياً وعن بعد لـ300 مسؤول وخبير في قطاع الضيافة والفنادق في العالم، تم تطبيق جميع إجراءات الصحة والسلامة والتباعد الاجتماعي خلال المؤتمر. وشارك في المؤتمر منى فرج، المديرة الإدارية للجمعية العالمية لخدمات المبيعات والتسويق في قطاع الضيافة في الشرق الأوسط، وبوب جيلبرت، الرئيس والمدير التنفيذي للجمعية العالمية لخدمات المبيعات والتسويق في قطاع الضيافة في الشرق الأوسط الذي حضر عن بعد من مكتبه في الولايات المتحدة. وتم ترتيب الحضور الافتراضي بالصوت والصورة خلال المؤتمر من قبل شركة Maze FX للتكنولوجيا.

وتحدّث خلال المؤتمر 53 متحدثاً رسمياً عالمياً من كبار المسؤولين في قطاعي السياحة والفنادق في المنطقة، وعلى رأسهم مسؤولون من دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، ومن مجموعة فنادق إنتركونتيننتال ومجموعة فنادق آكور، ومجموعة فنادق جميرا ومجموعة فنادق شانغريلا، ومجموعة فنادق هيلتون ومجموعة فنادق كمبينسكي، ومجموعة فنادق بارسيلو ومجموعة فنادق ماينور، وغيرها من أهم الشركات والمؤسسات العالمية المتخصصة في قطاعي السياحة والفنادق، وتوجه المتحدثون إلى الحضور بأهم النصائح والحلول لقيادة قطاع الضيافة والفنادق نحو التعافي وعودة نشاط الأعمال، وإعادة التواصل وتبادل أفضل الخبرات والمعلومات.

وكان أول المتحدثين خلال المؤتمر، عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، والذي ألقى كلمة افتتاحية سلط فيها الضوء على مرونة تعامل قطاع الضيافة والفنادق مع جائحة (كوفيد 19)، وعلى قدرة هذا القطاع على التمحور وابتكار أفضل الممارسات، كما ناقش كاظم الجهود التسويقية العالمية الكبيرة التي قامت بها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة» خلال الأشهر الماضية، والتي تضمنت إطلاق حملة «عيشوا تجربة العمر» التي تضيء على تنوع قطاع السياحة في دبي.

وقالت منى فرج: شكّل المؤتمر منصةً لقطاع الضيافة والفنادق لإعادة التواصل والاتحاد مجدداً، وغمرتنا السعادة بعدد الحضور الذين حرصوا على متابعة ندوات المؤتمر شخصياً وعن بعد، ويؤكد نجاح المؤتمر أهمية الدور الذي تلعبه الجمعية العالمية لخدمات المبيعات والتسويق في قطاع الضيافة في الشرق الأوسط وضرورة التعاون الدائم والتنسيق المستمر بين الجهات المعنية في قطاع الضيافة والفنادق نحو تحقيق النجاح ومواجهة التحديات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات