«اتصالات»: الجيل الخامس ركيزة نمو للقطاعات الحيوية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قال الدكتور أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في «مجموعة اتصالات»، إن تقنية الجيل الخامس المنتشرة اليوم في 35% من مساحات المدن الرئيسية في الدولة ستكون ركيزة الابتكار والنمو للعديد من القطاعات الحيوية في الدولة خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن الشركة مستمرة في سعيها لتمكين المستقبل الرقمي في الإمارات ليصل إلى مستويات متقدمة بالارتكاز على شبكة الجيل الخامس.

وأشار بن علي أثناء جولة إعلامية لمجموعة من الإعلاميين العرب والأجانب للتعريف بأهم التقنيات التي يعرضها جناح «اتصالات» في جيتكس 2020، إلى أن الجيل الخامس سيتيح لقطاع الأعمال والأفراد مراحل متطورة من الاتصال فيما بينهم وبالتكنولوجيا كذلك، وبما يتماشى مع أهداف الحكومة الرشيدة في تحقيق مراكز الصدارة العالمية في قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وشدد على تقارب تقنيات شبكة الجيل الخامس 5G، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وإنترنت الأشياء، وأهمية هذه التقنيات في ربط الأفراد والأجهزة والأنظمة بعضها ببعض أكثر من أي وقتٍ مضى، وكيفية مساهمة «اتصالات» في قيادة رحلة التحول الرقمي عبر توفير أحدث الشبكات والتقنيات وتسخيرها لخدمة وإسعاد المجتمع.

التنقل الذكي

وأفاد بأن طرح نماذج التنقل الجديدة المدعمة بتقنية الجيل الخامس في الرحلات التجارية الجوية الإقليمية منها أو المحلية سيؤدي إلى تغيير ملامح التنقل في كافة أنحاء العالم بالارتكاز على شبكة الجيل الخامس وما تتميز به من زمن استجابة منخفض للغاية، مثل سرعة الاتصال بين أجهزة الاستشعار للسيارات فيما بينها وفي الأشياء الأخرى من حولها. ويبرز الآن نوع مختلف من الطائرات ملائم للنقل الجوي داخل المدن، ويتجسد من خلال مجموعة تصاميم جديدة تجمع ما بين أنظمة الإقلاع والهبوط العمودي وأنظمة الدفع النفاث المتوزعة، إضافةً إلى تطوير وسائل الطاقة البديلة، وتوفير نوعية متقدمة ومتطورة من الاتصال الرقمي.

ومن أبرز التقنيات التي يعرضها جناح «اتصالات» التاكسي الطائر هيونداي SA-1 الكهربائي بالكامل والمخصّص للاستخدام داخل المدن وفي المناطق النائية، يستغرق شحنه فقط 5 إلى 7 دقائق، ويمكن أن تصل سرعته لغاية 290 كم بالساعة، وأن يحلق لمسافة 100 كم وبارتفاع من 1000 إلى 2000 قدم.

طائرة «إير كار»

ويضم القسم أيضاً طائرة إير كار «AirCar» ذاتية القيادة ثمرة تعاون بين «هيونداي» و«أوبر» ذات التصميم الخفيف، والتي بإمكانها الطيران لمسافة 72 كم في كل عملية شحن، حيث يمكن شحنها بنسبة 80% خلال 15 دقيقة فقط وهو ما يكفي لأن تحلق من أحد أطراف المدينة إلى طرفها الآخر.

ويعرض الجناح أيضاً أحدث ابتكارات بي إم دبليو لمستقبل القيادة الذاتية من خلال نسختين مختلفتين من سيارات المستقبل ودراجة كهربائية بالكامل. وتتميز سيارة بي إم دبليو بأنها صديقة للبيئة وبنسبة صفر من الانبعاثات، ومحرك بقوة 600 حصان، وسرعة قصوى لغاية 300 كم/‏س، وتسارع من 0 إلى 100 كم/‏ س خلال 3 ثوانٍ فقط. وهناك حافلة MetroSnap ذاتية القيادة من شركة RinSpeed، والتي يمكن استخدامها أيضاً في خدمة إيصال الطرود ذاتياً، بالإضافة إلى الطائرة ذاتية القيادة Wingcopter التي تُعرض لأول مرة في العالم لدى جناح «اتصالات» وهي أسرع طائرة بدون طيار تجسد تجربة الانتقال من طائرات الدرون التقليدية إلى طائرات الدرون المخصّصة لتوصيل الطلبات لتشكل نقلة نوعية لقطاع الخدمات اللوجستية.

ويشمل القسم أيضاً المركبة ذاتية القيادة Park Rover، المخصّصة لنقل الركاب والسياح والتي تُعد جزءاً من منظومة ذاتية القيادة مدمجة بتطبيق على الهاتف المتحرك وخدمات سحابية تتيح للركاب طلب المركبة ودفع الرسوم عبر تطبيق الهاتف المتحرك.

الرعاية الصحية

وأكد بن علي أن «اتصالات» هي مساهم رئيسي في تمكين وتطوير قطاع الرعاية الصحية، وتقدم الحلول التي تبدأ من الوقاية الصحية والتشخيص المبكر، وتمتد إلى العلاج والرعاية، ومتابعة الحالة الصحية وتمكين المرضى.

ومن ضمن التقنيات التي يعرضها جناح «اتصالات»، ذراع Hero من شركة Open Bionic وهي أول ذراع إلكترونية تعويضية في العالم معتمدة طبياً بطباعة ثلاثية الأبعاد توفر قبضات متعددة مثل المسك، والقرص، والتحية بالكف، والتحية بالقبضة، ورفع الإبهام. وتتميز هذه الذراع بأنها مزودة بأجهزة استشعار لحركة العضلات وأجهزة تنبيهات صوتية لتوفير الإشعارات الحسية، ومفاصل مسامية تسمح بمرور الهواء.

ويضم قسم الرعاية الصحية الذكية أيضاً الكرسي المتحرك ذاتي القيادة من باناسونيك الذي يستشعر الأشخاص والحواجز التي تعترض طريقه، والصيدلية الذكية Cloudpick وهي أول صيدلية ذاتية التشغيل بتقنيات الرؤية الحاسوبية، والذكاء الاصطناعي، وأجهزة الاستشعار، تتيح للمستهلكين استخدام التطبيقات الهاتفية لإتمام عمليات الشراء اللاتلامسية.

كما تعد نظارات NuEyes E+2 لضعاف البصر من أحد أبرز حلول الرعاية الصحية الذكية التي تعرضها «اتصالات» وهي نظارة تعويضية مزودة بتقنية NuCall تتيح الاتصال الصوتي والمرئي للمرضى مع أطبائهم، وتعتمد على شبكة الجيل الخامس وتقنية إنترنت الأشياء، وتتيح تكبير الأشياء لغاية 18 مرة، وتدعم خدمة بث التلفاز والأفلام، وميزة تحويل النص إلى صوت وبعدة لغات، ومزودة ببطارية تدوم من 2 لغاية 5 ساعات.

وهنالك عصا نحن نمشي «WeWalk»، التي تساعد ضعاف البصر على المشي باستقلالية وأمان بفضل ميزاتها المتقدمة وقدرتها على اكتشاف الأشياء، والبحث عن الأماكن القريبة، وتعلم الجدول الزمني للحافلات.

الروبوتات

يعرض جناح «اتصالات» مدى تطور عالم الروبوتات وتفاعله مع تقنية شبكة الجيل الخامس، حيث هناك 2.7 مليون روبوت صناعي يعمل في المصانع حول العالم وبزيادة قدرها 12%.

وعرضت «اتصالات» روبوت Aimbot الذكي والمستقل تم تصميمه للعمل في الأماكن المغلقة لمكافحة الأوبئة والوقاية من الفيروسات، مجهز بمستشعرات متعددة تسمح له بالتنقل بشكل مستقل والتفاعل مع الناس وقياس درجة حرارة الجسم، ورش المعقمات تلقائياً في الأماكن المغلقة. وتم استخدام Aimbot من قبل العديد من المنظمات والهيئات، وهو أحد أفضل الحلول الروبوتية لمحاربة التهديد الحالي لـجائحة «كوفيد 19».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات