«إقامة دبي» تقدم تجربة فريدة في عالم تكنولوجيا المستقبل «عن بعد»

استعرضت «إقامة دبي»، من خلال منصتها في أسبوع جيتكس للتقنية 2020، حزمة من أحدث المشاريع والتطورات في مجال التقنيات عن بعد، وباستخدام الواقع الافتراضي، لتوفير تجربة متعاملين فريدة من نوعها، مرتبطة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، والثورة الصناعية الرابعة، والتي أثبتت كفاءتها وفعاليتها للتعامل مع كافة التحديات والظروف المصاحبة لجائحة «كوفيد 19». كما توفر «إقامة دبي»، منصة افتراضية على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالإدارة، تتيح للراغبين الاطلاع على المشاريع المشاركة في المعرض. وستعقد إقامة دبي، ضمن فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2020، مؤتمراً افتراضياً بعنوان «مستقبل السفر والإقامة»، يضم نخبة من المتحدثين بإقامة دبي، وعدداً من الخبراء والمستشارين، لعرض التحديات التي تواجه مختلف المواضيع.

رؤية

وأكد اللواء محمد أحمد المري مدير عام إقامة دبي، على أهمية هذا الحدث العالمي والسنوي، في دعم أهداف ورؤية دولة الإمارات العربية المتحدة، في عملية التحول الرقمي، والارتقاء بإمارة دبي لتصبح وجهة عالمية في مختلف المجالات، حيث يشكل المعرض منصة تقنية، لتسليط الضوء على أبرز الإنجازات التي حققتها الجهات الحكومية في المجال الرقمي. مؤكداً أن المعرض هذا العام، شهد انطلاقه مختلفة، تجمع ما بين الحضور المباشر والافتراضي، نظراً للظروف إلى نواجهها هذا العام جراء الجائحة، إلا أن دولة الإمارات أثبتت قدرتها على التعامل مع مختلف التحديات، والتخفيف عنها بفضل القيادة الحكيمة، ودور مؤسساتنا في تطوير آليات العمل، وطرح مبادرات هادفة تدعم مسيرة التنمية المستدامة والرقمية في الدولة، لتكون ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد.

استمرارية

وقال اللواء محمد المري «إن إقامة دبي تعمل على ضمان استمرارية تميزها وتفردها بين الجهات والدوائر الحكومية في إمارة دبي، حيث دأبت على تقديم خدمات غير مسبوقة، ووضع حلول رقمية مبتكرة، من شأنها تعزيز جودة الحياة لكافة أفراد المجتمع، وتصميم مستقبل أفضل للأجيال القادمة، وذلك من خلال رفع كفاءة الخدمات الحكومية المقدمة لهم لتحقيق الرفاهية والسعادة، إلى جانب حرص إقامة دبي، على تحقيق أهداف خطة دبي 2021، بأن تكون حكومة دبي، حكومة رائدة ومتميزة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات