دبي تخفّض فواتير شركات تبريد المناطق

تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بزيادة نسبة الطاقة المتجددة والنظيفة في مزيج الطاقة في دبي، وعطفاً على القرار الذي أصدره سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، بخفض الرسم الإضافي للوقود للكهرباء والمياه من 6.5 فلس لكل كيلووات ساعة إلى 5 فلوس بالنسبة للكهرباء، ومن 0.6 فلس إلى 0.4 فلس لكل جالون مياه، اعتباراً من الأول من ديسمبر 2020، وجّه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم جميع شركات تبريد المناطق بتطبيق هذا التخفيض في فواتير متعامليها، واتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الشأن.

ويعكس القرار الجديد حرص المجلس الأعلى للطاقة في دبي على تعزيز القدرة التنافسية، والاستدامة الاقتصادية لإمارة دبي تماشياً مع أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، ولتصبح المدينة الأقل عالمياً في البصمة الكربونية بحلول عام 2050.

وتعقيباً على هذا القرار، قال معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي: "يأتي قرار المجلس الأعلى للطاقة في دبي بتخفيض فواتير متعاملي شركات تبريد المناطق ترجمة لتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في توفير الحياة الكريمة لسكان دبي. كما يساهم القرار في دعم استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه 2030، التي أطلقها المجلس، بهدف تخفيض الطلب على الكهرباء والمياه بنسبة 30% بحلول عام 2030، وذلك ضمن مساعيه وجهوده الرامية إلى جعل دبي مثالاً رائداً في كفاءة إدارة الطلب على الطاقة والمياه.".

وأضاف معاليه: "يساهم تبريد المناطق في دعم أهداف استراتيجية دبي للحد من الانبعاثات الكربونية التي حققت نجاحاً كبيراً خلال عام 2019، حيث تم تخفيض أكثر من 14 مليون طن من الانبعاثات، بما يعادل 22% مقارنة بسيناريو العمل المعتاد حيث تجاوزت النتائج التي تحققت الأهداف الموضوعة في استراتيجية دبي للحد من الانبعاثات الكربونية2021  لتخفيض الانبعاثات بنسبة 16% بحلول عام 2021".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات