نخبة من الشركات بجناح «دبي للإنترنت»

أعلنت مدينة دبي للإنترنت عزمها تعريف زوار «أسبوع جيتكس للتقنية 2020» بالدور المحوري للتكنولوجيا والتقنيات المتقدمة في دعم استجابة الإمارات ودول المنطقة للتحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19، ومساهمتها في تعافي مختلف القطاعات وإرساء ملامح المستقبل.

وكعادتها كل عام، ستحتضن مدينة دبي للإنترنت في جناحها خلال المعرض نخبة من كبرى الشركات العالمية والشركات الناشئة في مجال التقنية، وستبرز هذا العام حلولهم التي ساهمت بالتكيف بكفاءة مع الواقع الجديد خلال الأشهر الماضية ودعمت الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات التعليمية على الاستمرار في تأدية أدوارها الاقتصادية والاجتماعية دون انقطاع.

وقال عمار المالك، مدير عام مدينة دبي للإنترنت: هذا عام استثنائي حيث تنامت فيه أهمية التكنولوجيا بشكل لم نعهده من قبل، وكان الابتكار سبباً رئيسياً باستمرار قطاعات مثل التعليم والخدمات المصرفية والرعاية الصحية والتصنيع بأعمالها وتعاملها بكفاءة مع التحديات الجديدة، موضحاً أن»دبي أكدت ريادتها مركزاً عالمياً للشركات المواهب بمجال التكنولوجيا بفضل خطواتها الاستباقية وتوفيرها لبيئة جاذبة للشركات والمتخصصين الذين ساهموا بتعزيز استجابة الدول والشركات إقليمياً بفضل خبراتهم وابتكاراتهم«.

وأضاف: وجود أفضل شركات التكنولوجيا بالإمارات يضعنا في موقع قوي في مرحلة التعافي واستكمال مسيرة التنمية الاقتصادية، ونحن فخورون بجمع دبي للإنترنت أفضل العقول في المنطقة للتعاون على تطوير اقتصادات المنطقة ودعم تحولها الرقمي»، مؤكداً أن «قرار منح الإقامة الذهبية لفئات جديدة بالمجتمع مثل مهندسي الكمبيوتر والالكترونيات والبرمجة وحملة الشهادات التخصصية في الذكاء الاصطناعي أو البيانات الضخمة يرسخ مكانة البلاد مركزاً حيوياً للمعرفة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات