خبير بريطاني يشيد بالإجراءات المتبعة لتعزيز السياحة في دبي

أشاد خبير بريطاني بمقاربة دبي وأسلوبها المتبع في تعزيز السياحة في ظل تفشي فيروس كورونا، وذلك أثناء نقاشه مخطط الحكومة البريطانية إجراء "اختبار إفراج" يتيح للسياح الخروج من الحجر الصحي إذا تمكنوا من تقديم اختبار كورونا سلبي في اليوم الخامس من عزلتهم الذاتية بعد العطلة.

وقال مدير وكالة دراجون فلاي ترافيلرز الفاخرة في نورثامبتون، روب جوير لموقع صحيفة "أكسبرس" البريطانية إن إعلان الحكومة البريطانية يشكل اختراقاً في المساعدة على السفر في الأشهر المقبلة، لكن تبقى هناك تخوفات من قدرته على النجاح، خصوصا وأن إجراء الاختبار والتتبع لم يتم بشكل جيد في البلاد، مشيداً في سياق ذلك بإجراءات دبي الناجحة.

ومما قاله: "هذا هو السبب في أن دبي تشهد حركة في الوقت الحالي لأنه يتعين عليك إجراء الاختبار قبل أن تذهب، ويتعين اختبارك في المطار عند وصولك وتعود إلى الفندق، وفي غضون 48 ساعة تعرف ما إذا كنت سلبيا أو ايجابيا. وإذا كانت النتيجة سلبية، فبإمكانك القيام بما تريد أثناء اقامتك هناك".

وتابع جوير: "هذا نوع ما يجعلك تفكر، حسنا إذا كان هذا يعمل في دبي، فلماذا لا يمكن أن يعمل في مكان آخر؟ لذا يمكنك العودة الى بريطانيا واجراء الاختبار، وفي غضون خمسة أيام، إذا كنت سلبياً فلن تضطر الى مواصلة الحجر الصحي، وأنت تشعر في سياق ذلك لماذا يجب أن تكون دبي مختلفة عن ذلك، على ما أعتقد".

هذا وكانت وكالات السفر في بريطانيا إلى جانب محرك البحث "سكايسكانر" قد شهدا زيادة نسبتها 48% في عمليات البحث عن مواقع السفر في الربيع والصيف المقبلين، مع الإعلان الأولي عن وصول لقاح بفايزر إلى البلاد، كما شهدت "ترافل سوبرماركت" زيادة في حجوزات العطلات بنحو 64% خلال فترة الأيام السبعة من الإعلان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات