«سي إن إن»: «قلب أوروبا» دفعة جديدة لجاذبية دبي

أكد تقرير لشبكة «سي إن إن» أن مشروع «قلب أوروبا» بدبي يمثل دفعة جديدة لجاذبية دبي على المدى الطويل، وأوضح التقرير أن المشروع الذي لا يزال في طور التكوين يشكل جزءاً واحداً فقط من «جزر العالم»، وهي مجموعة واسعة من الجزر الاصطناعية على شكل أطلس تقريباً ـ وعند اكتماله سيغدو مشروعاً محورياً فخماً.

وأضاف التقرير أن هناك ما لا يقل عن 15 فندقاً فاخراً ومنازل لقضاء العطلات وقصور تقف الآن مصطفة أو بدأت في الظهور على هذه الرقعة المائية. ولا يزال معظمها غير مكتمل، فيما يعتبر بعضها في انتظار اللمسات الأخيرة.

وتشكل ست جزر ذات طابع خاص قلب أوروبا، حيث يمكن الاختيار بين المواقع المصممة لتحاكي السويد وألمانيا وسويسرا والبندقية وكوت دا زور وغيرها.

ابتكار

وجزيرة السويد تحتوي على عشر فلل مميزة وحصرية، تم تصميمها بطريقة مبتكرة تعكس لمسات من الحضارة السويدية والعمارة الاسكندنافية المتطورة، فضلاً عن غرف ساونا الثلوج، ويتألف كل من الفلل من أربعة طوابق وسبع غرف، وتضم كل واحدة منها صالة رياضية ومنتجعاً صحياً، فضلاً عن مساحة مخصصة للترفيه ومدخل للشاطئ وحوض السباحة الخاص،

وهناك منتجع بورتو فينو في جزيرة أوروبا الرئيسية، ومثل المنطقة الساحلية الشهيرة التي سمي باسمها، يتميز المنتجع بواجهة إيطالية ملونة. وسيتم تسجيل الوصول إلى هناك من قبل الموظفين الناطقين باللغة الإيطالية، والعمل في ساعات محددة حسب المنطقة الزمنية الإيطالية، فيما يقع المنتجع على بعد دقائق فقط بالقارب أو الهليكوبتر أو الطائرة المائية من البر الرئيسي لدبي.

شعبية

وقال جوزيف كلايندينست، رئيس مجلس الإدارة النمساوي لشركة كلايندينست، مجموعة العقارات التي تطور مشروع قلب أوروبا: عندما تأتي إلى هنا، يجب أن تشعر أنك وصلت إلى أوروبا. ويجب أن يكون لديك انطباع بأنك أتيت إلى إيطاليا ثم إلى إسبانيا وفرنسا وإلى لندن".

وأثبت مشروع قلب أوروبا بالفعل شعبيته بين المواطنين. وتقول كلايندينست إن معظم مستثمريها العقاريين من الإمارات. ومن المقرر الانتهاء من جميع المراحل الثلاث للمشروع بحلول عام 2023.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات