«بيئة» تنظم عرضاً ضوئياً يعمل بالطاقة الشمسية

احتفلت «بيئة»، باليوم الوطني الـ49، من خلال تقديم عرض ضوئي يعمل بالطاقة الشمسية، لتقدم بذلك سبقاً يعدّ الأول من نوعه على مستوى المنطقة.

وأعدت الشركة هذا العرض في مقرها الرئيسي المقرر افتتاحه في العام المقبل 2021، ليكون واحداً من أذكى المباني الصديقة للبيئة في العالم، لاعتماده على أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي المتكاملة. وعرض الأداء الضوئي الذي تم تنظيمه في هذه المناسبة الوطنية صور أصحاب السمو حكام الإمارات وعلمها.

وذلك بتوظيف الطاقة المتجددة التي يتم توليدها من مجمّع الطاقة الشمسية الموجود أيضاً في المقر الرئيسي ذاته، حيث يتم تخزينها في حزم للطاقة طورتها شركة «تيسلا»، وتعدّ بمثابة نظام تخزين متكامل، ويمكن توصيله بشبكة التيار المتردد.

وأعرب سالم بن محمد العويس، رئيس مجلس إدارة شركة «بيئة» عن أطيب أمنياته لشعب الإمارات في اليوم الوطني، وأضاف: «نتشرف في هذه المناسبة العظيمة أن نبعث بتحياتنا وخالص أمنياتنا الطيبة إلى حكامنا ذوي الرؤى السديدة، وإلى جميع إخواننا وأخواتنا من مواطني الدولة الكرام».

وأضاف: «لقد شهدت دولتنا مستويات هائلة من النمو طوال السنوات الماضية، ونتشرف في «بيئة» بالمساهمة في تحقيق طموحاتها. أردنا تقديم هذا العرض الذي يعمل بالطاقة المستدامة احتفاءً بإنجازات وطننا، واخترنا مقرنا الرئيسي الجديد موقعاً لهذا الاحتفال، لأنه سيكون معياراً عالمياً للمباني الذكية والمستدامة في المستقبل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات