«النقد العربي»: دراسة عن الأسهم الخليجية والنفط

أصدر صندوق النقد العربي في إطار «سلسلة دراسات تطوير القطاع المالي» دراسة حول «استجابة أسواق الأسهم الخليجية لصدمات أسعار النفط»، بهدف تقييم العلاقة بين مؤشرات الأسهم الخليجية وأسعار النفط ومدى تأثير الأزمات العالمية عليها، كما تُقدم إطاراً تحليلياً لصانعي القرار، يُسهم في اتخاذ القرارات المناسبة.

وأظهرت النتائج عدم استقرار العلاقة بين مؤشرات الأسهم وأسعار النفط لجميع الدول، حيث إن هذه العلاقة يحكمها نظامان، نظام التقلبات المنخفضة ونظام التقلبات المرتفعة. تم أيضاً تحديد الأزمات العالمية التي أثرت على أسواق الأسهم، مثل الأزمة المالية العالمية (2009-2007)، وانخفاض أسعار النفط من منتصف عام 2014 حتى نهاية عام 2015 تقريباً، وأزمة جائحة كورونا الحالية.

كما أشارت النتائج إلى أن استجابة مؤشرات الأسهم لتقلبات أسعار النفط في الدول قيد الدراسة ليست متشابهة في نظامي التقلبات المنخفضة والتقلبات المرتفعة، مما يعكس عدم تجانس درجة الاعتماد على النفط في الاقتصادات الخليجية. عموماً، من النتائج التي تم التوصل إليها، يمكن استخلاص توصيات لصانعي القرار قد تساعدهم على اتخاذ القرارات المناسبة. في هذا الإطار، يمكن للسلطات التنظيمية أن تأخذ في الاعتبار عدم استقرار العلاقة بين الأسهم والنفط لإدارة مخاطر السوق بشكل أفضل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات