«فينترسهال دِيا» تعلن عن اكتشافين نفطيين بحريين

حققت «فينترسهال دِيا» التي تملك حضوراً قوياً في الإمارات والمنطقة إنجازاً مهماً عبر اكتشافات نفطية ضخمة في بئري «بولوك» و«تشينوول» الاستكشافيتين الواعدَتين في الكتلة 29 البحرية قبالة سواحل المكسيك.

قال هوغو دايغراف، كبير مسؤولي التكنولوجيا وعضو المجلس التنفيذي المسؤول عن الاستكشاف العالمي في شركة فينترسهال دِيا (أحد شركاء شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك): إنها اكتشافات مذهلة! وهي تؤكد على أهمية ونوعية محفظة فينترسهال دِيا الاستكشافية في حوض سوريست. كما تعزز هذه الاكتشافات مكانة المكسيك المهمة بوصفها إحدى مناطق النمو الرئيسية للشركة على النطاق العالمي.

وتُعدّ بئرا «بولوك» و«تشينوول» أول بئرين استكشافيتين يتم الإعلان عن اكتشافهما في هذه الكتلة الواقعة في مياه المكسيك العميقة التي تم منح فينترسهال دِيا ترخيصاً للتنقيب فيها عام 2018 في الجولة الثانية من المرحلة الرابعة من العطاء.

وقال خوان مانويل دلغادو، المدير العام لوحدة أعمال فينترسهال دِيا في المكسيك: إنه لنجاح كبير لنا! لطالما كان لدينا اعتقاد قوي بأن مثل هذه الاكتشافات يمكن أن تتحقق هنا. وإذ تشكّل اكتشافات «بولوك» و«تشينوول» دليلاً قوياً على وجود مخزون نفطي ضخم في حوض سالينا، فإن هاتين البئرين الاستكشافيتين تُعدّان فاتحة الاكتشافات في تلك المنطقة، ونحن واثقون من أننا سنكتشف مزيداً من الموارد النفطية في الكتلة 29 وفي المناطق الأخرى التي تشملها محفظة تراخيص فينترسهال دِيا في المكسيك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات