رؤساء دوائر ومديرون: الطموح والتطلعات في اليوم الوطني لا سقف لهما

أكد رؤساء دوائر ومديرو عموم مؤسسات اقتصادية في الدولة، أن ذكرى اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات ترسخ روح الوحدة الوطنية المتمثلة في الترابط والتلاحم بين القيادة والشعب، وأن دولة الإمارات تشهد اليوم نهضة تنموية شاملة تسابق الزمن، تجعلنا واثقين من أننا في ظل القيادة الحكيمة نمضي بثبات نحو المستقبل الواعد، وتحقيق مئوية الإمارات، فالطموح والتطلعات لا سقف لهما، وهو ما تعلمناه من قيادتنا التي رسخت في نفوسنا معاني البذل والعطاء في سبيل الوطن وإعلاء شأنه بسواعد أبنائه من المواطنين والمواطنات، الذين سطروا قصص نجاح أثبتوا من خلالها قدرتهم وكفاءتهم في مواقع العمل المختلفة.

روح الوحدة والتلاحم

وأكد مروان أحمد آل علي – مدير عام دائرة المالية في عجمان، أن ذكرى اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات ترسخ روح الوحدة الوطنية المتمثلة في الترابط والتلاحم بين القيادة والشعب والتي غرسها الآباء المؤسسون والرعيل الأول من رجال الوطن الذين أرسوا ركائز اتحاد الإمارات.

وقال آل علي - في كلمة بمناسبة اليوم الوطني الـ 49 - إن دولة الإمارات قطعت خلال السنوات الماضية أشواطاً من التنمية والإنجاز للوطن والمواطن، وما زالت مسيرة الاتحاد تمضي تحت ظل قيادتنا الرشيدة نحو مستقبل مشرق، مشيراً إلى أن اسم الإمارات أصبح مرادفاً للإنجاز على كل المستويات.

وأضاف أن الثاني من ديسمبر سيظل يوماً راسخاً في ذاكرة الوطن، نستذكره بكثير من الاعتزاز والفخر بدولة الاتحاد وبتلاقي السواعد الشداد، التي توحدت خلف القيادة الرشيدة لتتحقق مسيرة الإنجازات التي وضعت دولة الإمارات في مصاف الدول المتقدمة.

رؤى وأهداف

وقال المهندس علي بن تويه السويدي مدير عام منطقة عجمان الحرة: «يُعتبر اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة والذي يصادف الثاني من ديسمبر أحد أهم المناسبات الوطنية في بلادنا، حيث نقف وقفة إجلال وتقدير للآباء المؤسسين للاتحاد بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وفي هذا اليوم نجدد الولاء لقيادتنا الحكيمة والتزامنا بتحقيق الرؤى والأهداف المرسومة لتحقيق رفعة هذا الوطن الغالي وحماية مكتسباته وإنجازاته.

ونحتفي في هذا اليوم بمسيرة بلادنا نحو الأسبقية والتقدم في كافة المجالات، ونستذكر فيه سجلاً حافلاً بإنجازاتٍ ونجاحاتٍ بدت وكأنها مستحيلة المنال، ولم تكن لتتحقق لولا الصبر والعزيمة والإصرار والإرادة التي يتحلى بها الإماراتيون. ويمثل يوم الاتحاد مناسبةً للتعبير عن الاعتزاز بالانتماء لهذا الوطن الشامخ والفخر براية اتحاده الخفاقة، والتأكيد على تلاحم المُجتمع وتكاتفه والالتفاف المطلق حول قيادتنا الرشيدة تجسيداً لروح الاتحاد.

وتجمع مراسم الاحتفال بهذا اليوم المجيد سكان الدولة من مواطنين ومقيمين من أكثر من مئتي جنسية تحتضنهم الإمارات، تأكيداً لقيم التسامح والسلام التي تتفرد بها الدولة كواحةٍ للتآخي والتعايش والازدهار. ويسرنا في منطقة عجمان الحرة أن نشارك بكل فخرٍ باحتفالات إماراتنا الحبيبة وشعبنا العزيز بذكرى التأسيس وقيام الاتحاد، مُجددين العهد على مواصلة دعم المسيرة المظفرة التي تنهجها بلادنا في مسعاها لبلوغ القمة».

فرصة مهمة

وأكد محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن اليوم الوطني يمثل فرصة مهمة نستذكر من خلالها ذلك اليوم العظيم الذي شكل قبل 49 عاماً علامة فارقة في تاريخ الوطن والشعب الإماراتي، فكان الأساس المتين لقيام دولة الإمارات، بإرادة وعزيمة قوية من الآباء المؤسسين في إماراتها السبع.

وأضاف : «إن دولة الإمارات تشهد اليوم نهضة تنموية شاملة تسابق الزمن، تجعلنا واثقين من أننا في ظل القيادة الحكيمة نمضي بثبات نحو المستقبل الواعد، وتحقيق مئوية الإمارات، فالطموح والتطلعات لا سقف لهما، وهو ما تعلمناه من قيادتنا التي رسخت في نفوسنا معاني البذل والعطاء في سبيل الوطن وإعلاء شأنه بسواعد أبنائه من المواطنين والمواطنات الذين سطروا قصص نجاح أثبتوا من خلالها قدرتهم وكفاءتهم في مواقع العمل المختلفة».

مشيراً إلى أن دولة الإمارات تمكنت وهي تحتفل بيومها الوطني الـ 49 من تحقيق معدلات نمو قياسية نحو تحقيق التنمية المستدامة، وأصبحت تتبوأ مكانة مرموقة في خريطة أكثر الدول نمواً وازدهاراً، ولم يكن ذلك ليتحقق لولا التوجيهات السديدة والسياسة الحكيمة للقيادة الرشيدة.

وختم العوضي قائلاً: إن غرفة تجارة وصناعة الشارقة تعاهد القيادة الرشيدة على مواصلة المسيرة ومضاعفة الجهود، وأن تظل على قدر الثقة والأمانة والمسؤولية التي أنيطت بها، وأن تضطلع بدورها على أكمل وجه، لتساهم من موقعها في إبقاء راية الإمارات عالية خفاقة في سماء المجد وعلى طريق التنمية المستدامة والازدهار.

ازدهار وتقدم 

وقال سالم السويدي مدير عام غرفة تجارة وصناعة عجمان، كل عام والإمارات العربية المتحدة بخير وازدهار وتقدم وريادة، ففي الثاني من ديسمبر كل عام نُجدد الولاء والعزيمة لمواصلة المسيرة تحت كنف قيادتنا الرشيدة، وخلال هذا اليوم الأغر أتقدم بالتهنئة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى مقام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، رعاه الله، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات وإلى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان وإلى سمو أولياء العهود، وإلى شعب الإمارات وكل من يعيش على أرض الدولة.

واحتفالات العام باليوم الوطني التاسع والأربعين لها بريق خاص يعزز وينمي داخلنا الشعور بالفخر والاعتزاز من خلال استعدادات دولتنا للخمسين عاماً القادمة، لتسطر خلالها الإمارات تاريخاً مشرقاً وإنجازات على كافة الأصعدة، سائلين المولى عز وجل أن يديم على الإمارات نعمة الأمن والأمان والازدهار.

جهود التمكين

وأكد سلطان جميع الهنداسي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، أن الإمارات وهي تحتفل بيومها الوطني الـ 49 تمكنت من أن تحوز على إعجاب العالم بإنجازاتها غير المسبوقة في المنطقة ولدورها الريادي كمحور لتنمية التجارة والاستثمار وأنشطة الأعمال سواء في أسواقها المحلية أو على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وأشار إلى أن كل ذلك وتحقق بفضل القيادة الرشيدة التي استثمرت في بناء الإنسان وسخرت كل الجهود لتمكينه، وبجهود أبناء وطن تكاتفوا والتفوا حول قيادتهم وعملوا بجد وعزيمة وتفانٍ في رسم صورة حضارية مشرقة للدولة عالمياً.

وقال سلطان الهنداسي إن احتفال الإمارات باليوم الوطني لهذا العام يأتي وهي تسعى جاهدة لوضع أكبر استراتيجية عمل وطنية وتنموية للخمسين عاماً القادمة بمشاركة مكونات المجتمع من المواطنين والمقيمين والقطاعين الحكومي والخاص وعلى المستويين الاتحادي والمحلي تلبية لإعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، أن العام 2020 «عام الاستعداد للخمسين».

ورفع مدير عام الغرفة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة للدولة وشعب الإمارات الوفي، وترحم على الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، الذي أرسى دعائم الاتحاد على أسس راكزة ببعد نظر لمستقبل مشرق، وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي قاد مسيرة العطاء لتواصل الدولة التقدم والازدهار على مختلف المستويات.

تنمية مستمرة

وقال مروان بن جاسم السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق): «نبارك لقيادتنا وشعبنا باليوم الوطني، ونتمنى أن يعود علينا بالمزيد من الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات خلال مسيرة البناء والتنمية المستمرة، هذه المسيرة المظفرة نرى نتائجها اليوم عبر المكانة الرفيعة التي استطاعت الدولة أن تحظى بها على الصعيدين العربي والدولي، محققة المزيد من المراكز المتقدمة في مؤشرات التنافسية العالمية بمجالات الأداء الاقتصادي والكفاءة الحكومية وكفاءة الأعمال والبنية التحتية وغيرها».

وأضاف مروان السركال: «كلنا نجحنا في إنشاء دولة حديثة ترتقي بالإنسان وتحترم الجميع وتتعايش معهم، وذلك وفق نهج سديد أرساه لنا المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويسير على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وعلى النهج ذاته يطمح كل من يعيش في هذا الوطن بتحقيق الأفضل له».

 ذكرى متجددة 

وقال عبدالعزيز راشد آل صالح مدير دائرة التسجيل العقاري بالشارقة: «إننا ونحن نحتفي بالذكرى الـ 49 لإعلان تأسيس الدولة، وانطلاق مسيرة البناء والنماء، فإننا نستحضر روح الأخوة والوحدة التي جمعت الآباء المؤسسين، انطلاقاً من إيمانهم بأن صناعة مستقبل مزدهر لأبناء هذا الوطن، تبدأ من توحيد الجهود، وحشد الطاقات تحت راية واحدة، تجتمع حولها القلوب بمحبة وإخلاص لاستكمال المسيرة، وتحقيق طموحات شعب الإمارات ببناء دولة قوية راسخة البنيان، تمضي نحو المستقبل بخطى واثقة، بقيادة شيوخنا وقادتنا، وتوجيهاتهم السديدة، ورؤيتهم الحكيمة». 

وأضاف آل صالح: «إن اليوم الوطني هو ذكرى دائمة، تتجدد كل يوم مع كل إنجاز تحققه دولة الإمارات، وهو بمثابة تذكير ودعوة لنا جميعاً لبذل كل طاقتنا وجهودنا في الحفاظ على مكتسبات اتحادنا». 

وأكد آل صالح أن: «التقدم والتطور الكبير الذي حققته دولة الإمارات في مختلف القطاعات يشهد على اهتمام وحرص القيادة الحكيمة على تمكين الدولة، وتعزيز قدراتها، ونموها الاقتصادي والاجتماعي لتصبح مصدراً للعز والافتخار، وموطناً للمعرفة والابتكار، واستشراف آفاق المستقبل، وضمان حياة آمنة ومستقرة لأجيال الغد، ينعمون فيها بالأمن والاستقرار».

مستقبل مشرق 

وقالت د. رحاب العامري الأمين العام للمنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال: «التعاون والتضامن هما السمتان اللتان ميزتا دولة الإمارات العربية المتحدة في مسيرتها وسعيها لتحقيق النجاح نحو الخمسين عامًا القادمة، حيث إن تضافر الجهود هو من المبادئ التي يتبناها المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال بشكل كبير في صناعة الحلال والتي ستستمر دولة الإمارات في اتباعها نحو مستقبل مشرق وحافل بالإنجازات».

وأكد خليل محمد المنصوري مدير مركز إكسبو خورفكان، مدير إدارة الفروع في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى السنوات الـ 4 الماضية تمدنا بالعزيمة والقوة والإصرار للمضي على طريق التنمية المستدامة والازدهار الشامل، وتعبر عن إيماننا الراسخ بالثوابت الوطنية وثقتنا برؤية وطموح قيادتنا الحكيمة.

وأضاف المنصوري: إن الاحتفاء باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ذكرى مناسبة وطنية عظيمة تبعث على الفخر والاعتزاز، نسترجع من خلالها صفحات مضيئة في تاريخ الوطن سطرها الآباء المؤسسون الذين وضعوا اللبنة الأولى لقيام صرح الاتحاد، لتنطلق مسيرة النماء والازدهار والتنمية في ربوع الوطن على أسس راسخة ومتينة، وفي ظل قيادة رشيدة رسخت كل الإمكانات لتحقيق الآمال والطموحات بما يضمن الرفعة والريادة على جميع المستويات.

وختم المنصوري بالإشارة إلى ما تحظى به المنطقتان الشرقية والوسطى في إمارة الشارقة من رعاية واهتمام كبيرين من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مثمناً الرؤية الاستشرافية وتوجيهات سموه الحكيمة التي تجسدت بالعديد من المشروعات الاستثمارية الكبيرة وأسهمت في توفير مشاريع تخدم المواطن وتعمل على زيادة المردود الاقتصادي بشكل عام واستقطاب مزيد من الاستثمارات على الوجه الذي يضمن توفير المزيد من فرص العمل وتحقيق قيمة اقتصادية مستدامة.

ذاكرة المجتمع

قالت نجلاء المدفع المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع): «إن الثاني من ديسمبر هو يوم خالد في تاريخ دولة الإمارات وفي ذاكرة المجتمع الإماراتي، لما يجسده من معاني التسامح والوفاء والعطاء والإخلاص، المتأصلة في جذور الشعب الإماراتي، وقيادته الرشيدة، والعطاء الذي تجلى بإنجازات عظيمة شملت مجالات الحياة كافة لتضع الدولة في مصاف الدول المتقدمة».

وأضافت المدفع: «الدعم اللامحدود الذي تقدمه قيادتنا الرشيدة لمسيرة التنمية والريادة والتقدم، جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من أفضل الوجهات لرواد الأعمال على المستويين الإقليمي والعالمي، ويفخر مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع) بأن يكون جزءاً من هذه المسيرة من خلال مبادراته الداعمة للشركات الناشئة بما يسهم في الارتقاء بجودة الحياة وتعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي».

دلالات وطنية

أكد محمد جمعة المشرخ، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار لأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، أن الاحتفال باليوم الوطني يحمل في طياته الكثير من المعاني والدلالات الوطنية، فهو مناسبة للاحتفاء بالإنجازات العظيمة التي شهدتها دولة الإمارات على مدى 49 عاماً في كافة القطاعات وخصوصاً القطاع الاقتصادي.

حيث أصبحت الدولة مركز جذب لكبار المستثمرين حول العالم، لما توفره من ميزات تنافسية وبيئة اقتصادية مرنة ومستقرة، بفضل جهود أبنائها ورؤية قيادتها الرشيدة التي تستشرف المستقبل بكل حكمة واقتدار».

وأضاف المشرخ: «بهذه المناسبة، نجدد عهد الولاء والانتماء للوطن، ونعبر عن فخرنا واعتزازنا بقادتنا على ما يقدمونه لرفعة الوطن ومواصلة مسيرة تقدمه في كافة المجالات، استكمالاُ لمسيرة مؤسسي الاتحاد التي حققت لشعب الإمارات الأمن والسلام والازدهار والرخاء، ومكنت الدولة من الوصول إلى مكانة دولية رفيعة في زمن قياسي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات