ماكلوغلين: توقع وتيرة أسرع لتعافي سوق دبي الحرة

صورة

أكد كولم ماكلوغلين، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في سوق دبي الحرة، أن السوق ستتجاوز الأزمة بنجاح، وستتمكن من التغلب على التداعيات الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد 19». جاء ذلك في مقابلة ماكلوغلين مقابلة مع موقع «دي إف إن آي أونلاين» الشبكي البريطاني المتخصص في شؤون الأسواق الحرة حول العالم.

وأشاد الموقع في المقابلة بقدرة سوق دبي الحرة على التعامل بمرونة فائقة مع الجائحة، وذكر أن السوق، التي تُعد بمثابة أكبر منصة لتجارة التجزئة بالمطارات على مستوى العالم في مكان واحد، لجأت في ظل الإغلاقات إلى تقديم خدمة توصيل المنتجات إلى المنزل لأول مرة في تاريخها.

وأوضح ماكلوغلين بأن التأثير كان كبيراً، ذلك أن رحلات المسافرين توقفت بدءاً من 25 مارس الماضي، وترتب على ذلك أن أغلقت سوق دبي الحرة بالتبعية متاجر التجزئة التابعة لها في من مطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم الدولي، ولم تُعدِ فتحها إلا في يونيو وبصفة جزئية. وقال: «مع إعادة فتح متاجرنا في يونيو بدأ التعافى وإن كان تدريجياً. ونتوقع تواصل التعافي بوتيرة أسرع وأقوى مع توالي زيادة رحلات الطيران».

تدابير

وتحدث ماكلوغلين عن التدابير التي اتخذتها سوق دبي الحرة من أجل تعافي أعمالها، فقال: «رَكّزنا بصفة أساسية على الحملات الترويجية التي من شأنها رفع قيمة المشتريات إلى ما فوق المتوسط، بما في ذلك الترويج للفئات الرئيسية من المشتريات والتي تشمل العطور، الأزياء والحلويات، والتي تؤدي لدينا على نحو جيد للغاية. الآليات التي تحقق نتائج جيدة في ظروف كهذه هي منح تخفيضات في الأسعار، تقديم عروض كشراء قطعة مجانية مع كل قطعة، وأيضاً منح هدايا مع المشتريات. كما أطلقنا في يونيو خدمة تسليم المشتريات إلى المنازل داخل الإمارات، وهو ما كان بمثابة منفذ جيد لحملتنا الترويجية».

وعن الموعد المتوقع لعودة الحركة التجارية داخل الأسواق الحرة إلى مستويات ما قبل الجائحة، قال ماكلوغلين: «من الصعوبة بمكان أن نعرف متى تعود أوضاعنا إلى مستويات 2019، ولا أعتقد أن ثمة من يستطيع التنبؤ بموعد محدد، خاصة أن الأمر محكوم بعدة عوامل. وفي ضوء ما تقوله لنا صناعة الطيران. الأمر الرئيسي الآن هو أننا نعمل وما زلنا نقدم للمسافرين خدماتنا ونوفر لهم بيئة تسوق آمنة. لقد واجهت صناعتنا تحديات عديدة عبر السنوات، إلا أن التحدي الراهن هو الأكبر والذي لم نواجه مثله من قبل. وبالتالي، يتعين علينا أن نكون واقعيين ونعترف بأن الأمور ستستغرق وقتاً قبل أن تعود إلى ما كانت عليه قبل الجائحة، إلا أننا مُصِرّون على تأكيد نجاح سوق دبي الحرة، وإني لعلى ثقة حقيقية أننا سنحقق التعافي الكامل، ولكن مع الوقت».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات