دبي ضمن تحالف المدن الذكية لـ «العشرين»

أدرج المنتدى الاقتصادي العالمي دبي ضمن تحالف المدن الذكية العالمي لمجموعة العشرين، الذي ضم 36 مدينة في 22 دولة وست قارات لريادة خارطة طريق جديدة للسياسة العالمية للمدن الذكية، التي طورها تحالف العشرين العالمي للمدن الذكية، الذي استضافه المنتدى، وهي المدينة العربية الوحيدة التي تضمنتها القائمة. تم تصميم خارطة الطريق لتزويد المدن بالإجراءات والقوانين واللوائح التي تحتاجها لاستخدام التكنولوجيا الجديدة بشكل مسؤول. ونشأت المبادرة في اليابان العام الماضي من مركز المنتدى الاقتصادي العالمي للثورة الصناعية الرابعة، وستتبنى المدن سياسات لحماية الخصوصية، وتغطية أفضل للنطاق العريض، والمساءلة عن الأمن السيبراني، وزيادة انفتاح بيانات المدينة، وتحسين الوصول إلى خدمات المدينة الرقمية للمعاقين وكبار السن.

وقال جيف ميريت، رئيس إنترنت الأشياء والتحول الحضري في المنتدى الاقتصادي العالمي، إن خارطة الطريق هذه لا تتعلق بالأفكار النظرية والأوهام، بل هي مبنية على سياسات واقعية من مدن رائدة حول العالم. وأضاف: إن حكومات المدن تقف على خط المواجهة في أزمة عالمية ويجب أن تكون قادرة على التصرف بسرعة وحسم للحد من هذا الوباء وتحديد مسار الانتعاش الاقتصادي، مؤكداً أن التكنولوجيا تعتبر أداة أساسية في هذه المعركة، لكن الحكومات لا يمكنها المخاطرة بالوقوع في الأفخاخ المعتادة المتعلقة بالخصوصية والأمان، فهذا هو المكان الذي يمكن أن يساعد فيه تحالف العشرين العالمي للمدن الذكية.

ولبدء تبني خارطة الطريق، قام التحالف بتجنيد مجموعة من 36 مدينة رائدة ستتعاون مع خبراء عالميين لتعزيز سياسات مدنهم في مجالات تتراوح من حماية الخصوصية والأمن السيبراني إلى خدمات أفضل للأشخاص ذوي الإعاقة وتغطية أفضل للنطاق العريض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات