التزاماً بمسؤوليتها المجتمعية وتزامناً مع الاحتفالات باليوم العالمي للتسامح

غرفة دبي توزع 400 حقيبة غذائية على بحارة خور دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قامت غرفة تجارة وصناعة دبي بتوزيع حقائب غذائية تحتوي على أنواع مختلفة من المواد الغذائية الأساسية على البحارة العاملين في خور دبي وذلك ضمن سلسلة من الفعاليات والنشاطات التي قامت بها خلال العام الجاري لتحفيز العمل الإنساني والمجتمعي، وذلك التزاماً بمسؤوليتها تجاه المجتمع، ودعماً للفئات المحتاجة، وتزامناً مع احتفالات الدولة باليوم العالمي للتسامح.

وقام موظفو الغرفة بتوضيب وإعداد 400 حقيبة تحتوي احتياجات غذائية، وقاموا بتوزيعها على البحارة في الخور في مشهد يعكس القيم الأخلاقية والإنسانية التي يتمتع بها موظفو الغرفة، وحرصهم على إبراز أسمى علامات التسامح والإخوة، حيث تأتي هذه المبادرة للعام الحادي عشر على التوالي.

وقال الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي أن الغرفة ملتزمة بغرس ثقافة الخير والعمل الإنساني ونشره في المجتمع الإماراتي وبين موظفي الغرفة، معتبراً أن المبادرة التي تدخل عامها الحادي عشر تعكس الالتزام بالمعايير والقيم الإنسانية، وتعزز روابط التسامح والعطاء التي تميز جميع فئات المجتمع الإماراتي، موجهاً الشكر لجمارك دبي على الجهود التي بذلوها لإنجاح المبادرة، ووصول الحقائب الغذائية إلى البحارة.

وتأتي هذه المبادرة خلال العام الحالي استكمالاً لمبادرات الغرفة المختلفة والتي تنوعت لتشمل المساهمة بمبلغ 10 ملايين درهم لصالح صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19، وتنظيم فعالية "أعط واحصد" لتحفيز تطوع الموظفين بالإضافة إلى تكريم عمال الخدمات الثانوية وغيرها من المبادرات المجتمعية الإنسانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات