12 شركة في «شمس» تنجح في عرض منتجاتها الرقمية في سيملس 2020

جانب من المشاركة في سيملس | البيان

اختتمت مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، مشاركتها بنجاح في معرض سيملس الشرق الأوسط 2020، الذي افتتحه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والذي تم تنظيمه على مدار يومي 16 و17 من نوفمبر الجاري.

وقال الدكتور خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، سعدنا بالمشاركة في فعاليات وأعمال معرض سيملس الشرق الأوسط 2020 كراع رسمي، من منطلق استمرارية التماشي مع رؤية ورسالة (شمس)، وأن نكون حاضرين في مختلف الفعاليات التي تخص الاستثمار في الإعلام والعالم الرقمي، وقد أتاحت المشاركة في هذا المعرض فرصة للنقاش وتبادل الخبرات والمعلومات والتجارب، وعرض ما لدينا من إمكانيات وآفاق ومبادرات لتكون متوفرة للجميع، نقاشاً وحواراً وتفاعلاً.


12 شركة


ولفت إلى أن 12 شركة مسجلة في (شمس)، شاركت في المعرض، الذي وفر لهم فرصة مهمة لعرض خدماتهم ومنتجاتهم التكنولوجية والرقمية، وشكّل لهم فرصة التفاعل وتبادل الخبرات والتجارب، كما فتح لهم آفاقاً جديدة، وأسواقاً جديدة، ففي المعرض أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال المنتجات والخدمات الرقمية.


حلقة نقاشية


وأشار المدفع إلى أن المعرض كان فرصة للمشاركة في إحدى الحلقات النقاشية، بعنوان: «الطموح مقابل التنفيذ: ما الذي يوقف التحول الرقمي؟»، وتحدث فيها فجر قاسم علي، مدير تطوير قطاع الإعلام في مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، عن كيفية تهيئة الأفراد للتحول الرقمي، وأهمية الترويج للمجالات الرئيسة التي يجب أن تركز عليها جهود الرقمنة، وغيرها من المحاور التي لاقت تفاعلاً حيوياً لافتاً.


وتطرق قاسم في الحلقة النقاشية إلى أن الكثير من المؤسسات تسعى إلى التركيز على الرقمنة والتوجه إليها، وكيف يؤثر ذلك إيجاباً على أعمالها وأدائها، سواء ما تعلق منها بالبيانات والواقع الافتراضي، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، وغيرها، وبالتالي فإن على المؤسسات التي تريد أن تدخل المستقبل بثقة وقوة ونجاح، أن تمتلك استراتيجية رقمية واضحة، وأن تؤمن بها قبل محاولة الترويج لها. وتحدث فجر عن مدينة الشارقة للإعلام (شمس) التي أنشئت على أساس الرقمنة منذ اليوم الأول في العام 2017، ولاقت تفاعلاً حيوياً لافتاً وكبيراً منذ بداية التأسيس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات