أكبر شركة شحن بحري في العالم تتعافى بأسرع من المتوقع

حققت «ميرسك»، أكبر شركة شحن بحري بالحاويات على مستوى العالم، أرباحاً تفوق التوقعات خلال الربع الثالث من 2020، وفقاً للنتائج الفصلية التي أعلنتها الشركة أمس.

فقد أفادت الشركة التي تُعَدٌ في نظر الكثيرين بمثابة المؤشر الحقيقي الأكثر مصداقية للتجارة العالمية بأن أرباحها عن الربع الثالث من 2020 بلغت 2.3 مليار دولار قبل احتساب الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين، مسجلةً بذلك ارتفاعاً بنسبة 39% بالمقارنة مع أرباحها خلال الربع الثاني من العام نفسه. كما تمتلك الشركة تدفقات نقدية مُتَاحَة في الربع الثالث من العام الجاري تبلغ قيمتها 1.5 مليار دولار.  

وانخفض الإيراد الإجمالي للشركة على منذ بداية 2020 وحتى نهاية الربع الثالث بنسبة 1.4% فقط، وهي نسبة انخفاض أدنى كثيراً مما توقعته الشركة في ظل تراجع عمليات وحدة «أوشن أند جيتواي ترمينالز» التابعة لها بسبب التداعيات الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد-19»، إلا أن ارتفاع الطلب على خدمات الشركة بشكل عام خلال الربع الثالث بعد تحفيف القيود على الحركة في الكثير من دول العالم، عوض كثيراً من انخفاض الإيرادات.

وفي سياق إعلانها عن نتائجها الفصلية، أعلنت «ميرسك» أمس أيضاً أن مجلس إدارتها أقر برنامجاً جديداً لإعادة شراء أسهمها، بقيمة اجمالية تبلغ 10 مليارات كورونا دنماركية «نحو 1,59 مليار دولار». ويبدأ سريان هذا البرنامج اعتباراً من الشهر المقبل على أن يستمر لمدة 15 شهراً.  

وقال سورن سكو، الرئيس التنفيذي للشركة، في تصريحات أدلى بها بعد إعلان النتائج الفصلية: «شهد الربع الثالث من 2020 تعافياً أقوى من المتوقع في الطلب على خدماتنا، بعد أن أدى التباطؤ الذي ساد خلال الربع الثاني إلى إعادة توزيع الحمولة الطنية المتاحة لنا».

وأضاف: «ركزت «ميرسك» في مصادر ربحيتها خلال الربع الثالث، وهو ما كان له أبلغ الأثر في تحقيق هذه النتائج القوية».

وأعرب سكو عن تفاؤله بشأن استمرارية الانتعاش في الطلب على خدمات الشحن البحري في 2021، وقال: «الشيء الذي استفدنا منه في ظل هذه الظروف الصعبة هو أن الأموال التي كانت سَتُنفَق على عُطلات الصيف، الحفلات وارتياد المطاعم اُنفِقَت بدلاً من ذلك على شحن البضائع، وهو بالطبع ما أفاد صناعتا».
وأضاف: «ولهذا السبب تحديداً، أتوقع أن يواصل الطلب على الشحن البحري ارتفاعه خلال الربع الأخير من 2020، بل ويعود إلى مستويات 2019»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات