كانون الشرق الأوسط تكشف عن خطط توسع وشراكات جديدة لمرحلة ما بعد «كوفيد 19»

جدّدت «كانون الشرق الأوسط»، الشركة المتخصصة في مجال تقنيات وخدمات التصوير، التزامها بتطوير عملياتها في منطقة الشرق الأوسط، من خلال توقيع أربع اتفاقيات شراكة جديدة في الإمارات والعراق والأردن الهاشمية والكويت. وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع تخفيف القيود المفروضة لاحتواء أزمة «كوفيد 19»، وتماشياً مع خطط الشركة لمواصلة الاستثمار وتعزيز عملياتها في المنطقة.

وتواصل «كانون الشرق الأوسط» تطبيق استراتيجية النمو الخاصة بها من خلال تعزيز حضورها في مختلف المناطق الجغرافية ومواكبة التوجهات الناشئة، بهدف التقرّب من العملاء في المنطقة وتلبية احتياجاتهم الجديدة مع الحفاظ في الوقت ذاته على مرونة وكفاءة عملياتها. وتمثل الاتفاقيات الجديدة الشراكة السادسة من نوعها لشركة «كانون الشرق الأوسط» في الإمارات، والثامنة في العراق، والثالثة في الأردن والخامسة في الكويت، إضافة إلى ما مجموعه 6 شراكات جديدة وقعتها الشركة منذ بداية عام 2020.

وبذلت «كانون الشرق الأوسط» منذ بدء أزمة «كوفيد 19» الكثير من الجهد لضمان استمرارية أعمالها، كما طوّرت أنظمة تشغيل جديدة يمكن الوصول إليها عن بُعد وتتيح الاستفادة من طرق عمل مرنة تجمع بين إمكانية العمل من المكتب أو عن بُعد. كما واصلت الشركة تركيزها على تطوير علاقات التعاون وإقامة شراكات جديدةٍ بالتزامن مع تخفيف إجراءات الإغلاق. إلى جانب ذلك، استثمرت الشركة في منصة مخصصة للتجارة الإلكترونية، مما عزّز من قدراتها على الاستمرار بتقديم خدماتها في فترة الأزمة. كما مكّنت هذه المنصة، منذ إطلاقها عام 2018، الشركة من تجنّب التداعيات الاقتصادية لإجراءات الإغلاق، عبر تفعيل خيارات تسليم المنتجات في اليوم التالي، مما ساهم في تلبية الاحتياجات المتزايدة للعملاء الراغبين بالعمل من المنزل وتأسيس ركن خاص بالعمل في المنزل.

وقد حظيت الإمارات باهتمام خاص في عمليات «كانون الشرق الأوسط»، حيث أكدت الشركة المشاركة في معرض إكسبو دبي بموعده الجديد عام 2021، وهو فعالية عالمية ستلعب دوراً حاسماً في رسم ملامح جديدة للعالم بعد أزمة «كوفيد 19». وفي هذا الإطار، كشفت «كانون» عن اختيارها كمزودٍ رسمي لجميع خدمات الطباعة والتصوير خلال إكسبو دبي، في خطوة هي الأولى من نوعها في تاريخ فعالية إكسبو الدولية، بما يعكس جاهزية الشركة للمساهمة في تشكيل ملامح المستقبل. وتتمحور أهداف هذه الشراكة حول الارتقاء بالتجارب التفاعلية للزوار، لضمان مساهمة «كانون» في مساعدة الزوار على تخطي كل الحدود المألوفة عبر تجارب التصوير، إضافة إلى التكيف مع التحديات التشغيلية في مرحلة ما بعد أزمة «كوفيد 19».

وقال أنوراغ أغراوال، المدير التنفيذي لشركة كانون الشرق الأوسط وتركيا: «مع دخول دول العالم مرحلة التعافي من أزمة «كوفيد 19»، نرى أنه من واجنبا المساهمة في إعادة تعزيز العلاقات والروابط والتعاون بشكلٍ جماعي في القطاع من أجل تنشيط الاقتصاد. وهذا ما ساعدنا على ضمان استمرارية وتطور أعمالنا أثناء الأزمة، وتبني أساليب عملٍ جديدة لخدمة عملائنا على أكمل وجه. ونثق بقدرتنا على تلبية توقعات العملاء وتخطيها، من خلال شراكاتنا الإستراتيجية الجديدة إلى جانب خبرتنا في مواكبة التوجهات الناشئة، ولاسيما تجارب العمل من المنزل».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات