أكثر من 30 ألف تاجر إماراتي يدمجون PayBy في أجهزة دفع بنك أبوظبي الأول

كشفت شركة التكنولوجيا المالية المبتكرة PayBy، التي تتخذ من إمارة أبوظبي مقراً لها، النقاب عن معلم رئيس في إطار شراكتها الاستراتيجية مع بنك أبوظبي الأول يتمثل في دمج PayBy في أكثر من 40 ألفاً من أجهزة نقاط البيع (PoS) مع أكثر من 30 ألف شريك تجاري لبنك أبوظبي الأول في الإمارات العربية المتحدة.

ويسهم هذا التكامل في تعزيز مسألة الدفع الرقمي في الدولة لكل من التجار والمستهلكين على حدّ سواء.

وتعليقاً على هذه المبادرة، صرح رامانا كومار، نائب رئيس أول ورئيس قسم المدفوعات والخدمات المصرفية الرقمية، قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول قائلاً: "من خلال دمج PayBy في مدفوعاتنا كمنصة؛ فإننا نوظف إمكاناتنا ومكانتنا الراسخة كأكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم مزيد من التجارب السلسلة، الأمر الذي له دور في تعزيز إيرادات عملائنا من التجار. ويلتزم بنك أبوظبي الأول دائماً بقيادة المدفوعات الرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسهم الشراكة بين بنك أبوظبي الأول وشركة التكنولوجيا المالية المبتكرة PayBy في تعزيز قبول محفظتهم الرقمية عبر شبكة تجار نقاط البيع لديناPOS ؛ الأمر الذي يؤدي أيضاً إلى تحقيق هدفنا الاستراتيجي في دفع الدفوعات الرقمية".

ويستفيد التجار المشتركون في خيار الدفع عبر الهاتف المحمول من خلال PayBy من زيادة قاعدة عملائهم واغتنام فرص المبيعات الضائعة، كما يمكن للمستهلكين استخدام PayBy  دون بطاقات ائتمان أو حسابات بنكية لإجراء مدفوعات رقمية.

وفي هذا الإطار، سيسهم هذا التكامل في زيادة أعداد التجار الذين يقبلون المدفوعات من العملاء من خلال PayBy.

وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية، أبرمت شركة PayBy سلسلة من الشراكات مع العديد من كبار تجار التجزئة في الإمارات، بما في ذلك مجموعة اللولو وجمعية العين وجمبو إلكترونيكس، ما يوفر لدى عملاء PayBy في الدولة أماكن أكثر للدفع عبر PayBy، إلى جانب الاستفادة من الخصومات وخطط الولاء والدفع غير النقدي.

وسيتمكن المستهلكون أيضاً من استخدام قسائم شراء PayBy وبرنامج الولاء عبر تجار بنك أبوظبي الأول، ويتم الإعلان عن مخططات القسائم والخصومات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيق PayBy، كما تتم إضافة قسيمة شراء بقيمة 10 دراهم في محافظ PayBy للمستخدمين الذين أكملوا ملف التعريف مع التحقق من الهوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات