المؤتمر يختتم أعماله في دبي بإطلاق «المؤشر العربي للاقتصاد الرقمي»

«سيملس» يعزز فرص نمو الاقتصاد الرقمي في المنطقة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

اختتمت أمس بدبي فعاليات مؤتمر ومعرض تكنولوجيات الاقتصاد الرقمي «سيملس 2020»، الذي هدف إلى دعم وتعزيز فرص نمو الاقتصاد الرقمي في المنطقة العربية وذلك وسط حضور عربي لافت تقدمهم مسؤولو جامعة الدول العربية.

وأطلق كل من مجلس الوحدة الاقتصادية العربية التابع لجامعة الدول العربية، والاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي، مبادرة جديدة هي «المؤشر العربي للاقتصاد الرقمي».

وذلك خلال فعاليات المؤتمر الذي شهد تداولات ومحاضرات وأوراق عمل قدمها عدد من المختصين والخبراء في مجالات الاقتصاد الرقمي، كما شهد على هامشه تنظيم معرض لعدد من الجهات والشركات التي تتعامل وتنتج تقنيات وأدوات في مجالات خدمات الحكومة الرقمية والهوية الرقمية والمدفوعات الرقمية والتجارة الإلكترونية وتجارة التجزئة والتكنولوجيا المالية.

ويعد المؤشر العربي للاقتصاد الرقمي خطوة جديدة ضمن جهود مجلس الوحدة الاقتصادية، والاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي، الهادفة إلى زيادة معدلات التنمية والنمو الاقتصادي بالمنطقة العربية عبر استغلال الفرص المتاحة التي يوفرها الاقتصاد الرقمي.

وأكد الدكتور علي الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية ورئيس الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي خلال كلمته في المؤتمر الذي استمر على مدار يومين أن المؤشر يعد استكمالاً لمبادرة «الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي»، والتي تكتسب أهمية كبرى كونها ترسخ لبناء المشروع العربي الطموح، وتم إطلاقها في نهاية عام 2018 في أبوظبي، بهدف دعم النمو الاجتماعي والاقتصادي في المنطقة العربية.

وعن خصائص المؤشر العربي للاقتصاد الرقمي؛ لفت الخوري إلى أن المؤشر مصمم على 9 محاور رئيسية وهي مرتبطة بالبنية التحتية والابتكار والهياكل المؤسسية والحكومية وجاذبية أسواق العمل والتعليم والمهارات وبناء القدرات.

والتي تتناول في مجملها أهداف وأولويات التنمية المستدامة، منوهاً إلى أن المحاور التسعة هي المؤسسات، والبنية التحتية التعليم والمهارات، والحكومة الذكية، والابتكار، والمعرفة والتكنولوجيا، وجاهزية الشبكات وبيئة الأعمال والسوق المالي والتنمية المستدامة.

وتطرق الخوري إلى بعض النتائج الرئيسية التي خلص إليها تقرير 2020 الصادر من مجلس الوحدة الاقتصادية العربية وهي تصدر دولة الإمارات العربية المتحدة الدول العربية حيث احتفظت بالمركز الأول للعام الثاني على التوالي، كما مازالت دول الخليج بصفة عامة تتصدر المشهد على الساحة الرقمية في المنطقة العربية.

جوائز سيملس

وأقيم حفل توزيع جوائز «سيملس الشرق الأوسط 2020» في مركز دبي المالي العالمي، حيث حصدت بوابة عجمان للدفع الذكي جائزة أفضل تجربة دفع حكومية وجاءت هذه الجائزة تقديراً لجهود دائرة المالية ومبادراتها الرامية إلى أن تصبح بوابة عجمان للدفع الذكي منظومة الدفع الأكثر أماناً وذكاءً من بين العديد من حلول وخيارات الدفع المتاحة في دولة الإمارات. وقد تسلم الجائزة بالنيابة عن دائرة المالية بعجمان مروان آل علي مدير عام الدائرة، بحضور عدد من كبار مسؤولي الدائرة وفريق العمل.

وقال الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل الحاكم للشؤون الإدارية والمالية ورئيس دائرة المالية في عجمان تعليقاً على الإنجاز: «نحن فخورون بحصولنا على هذه الجائزة المرموقة، والتي تؤكد حرص دائرة المالية على تحويل رؤية القيادة الرشيدة إلى واقع ملموس وتضافر كافة الجهود لتحقيق نمو اقتصادي متنوع ومستدام، وتطوير رأس المال البشري، وتحفيز الابتكار، وجعل عجمان مدينة عصرية متكاملة».

وحازت «منطقة عجمان الحرة» على جائزة «أفضل إطلاق لموقع إلكتروني» خلال الحفل، وقال المهندس علي بن تويه السويدي، مدير عام «منطقة عجمان الحرة»: «نواصل في المنطقة الحرة تحقيق تطورات نوعية تعزز دورنا المحوري في تسهيل ممارسة الأعمال والاستثمار، ودفع عجلة النمو والتنويع الاقتصادي في إمارة عجمان.

كما فازت سويس لوج، الشركة العالمية الرائدة في مجال الحلول اللوجستية المؤتمتة القائمة على البيانات والروبوتات، بجائزة «سيملس الشرق الأوسط» عن فئة أفضل حلول التحول الرقمي والابتكار لهذا العام، وذلك عن تطبيق SynQ لإدارة المستودعات: برنامج التدريب الافتراضي.

حلول روبوتية

وحصلت «أي كيو فولفيلمنت»، أول شركة لتوفير الحلول الروبوتية وتنفيذها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على جائزة أفضل شركة ناشئة للتجارة الإلكترونية للعام، في السنة التشغيلية الأولى من انطلاق عملياتها، وقال فادي العامودي، الرئيس التنفيذي لشركة «أي كيو فولفيلمنت»: «نفخر بحصولنا على هذه الجائزة التي تؤكد التزامنا تجاه عملائنا ومستقبل صناعة التجارة الإلكترونية. إننا نعتقد يقينًا أن التجارة الإلكترونية أثبتت قدرتها على الازدهار ومواصلة التطور في المنطقة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات