إجماع عقاري بختام «سيتي سكيب» على بدء تعافي السوق

صورة

شهد اليوم الثاني والأخير من قمة سيتي سكيب العقارية، النسخة الاستثنائية لسيتي سكيب السنوي في دبي، مشاركة قادة القطاع العقاري وممثلي كبرى الشركات والمتخصصين خلال سلسلة الجلسات الحوارية التي استضافتها المنصات المتوازية للقمة، والتي ركزت على استعراض أهم سبل تعزيز أداء قطاع العقارات بمنظور كبار خبراء الصناعة.

وأجمع مشاركون في ختام القمة على بدء تعافي السوق العقاري مدعوما بجهود ومبادرات حكومية غير مسبوقة، فضلا عن تسابق المطورين العقاريين لطرح حلول تملك عقاري تتناسب مع جميع الشرائح. واوضحوا بأن الجهات الحكومية لم تتأخر في رقمنة القطاع العقاري وخدماته المقدمة للمطورين وللمستثمرين على حد سواء، وهو ما أثمر تسريعا لبدء تعافي السوق العقاري واستعادة نشاطه وزخمه وامتصاصه السريع لتداعيات وتأثيرات الجائحة.

وفي هذا الإطار، شارك ماجد المري، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي في جلسة افتتاحية تناولت أهمية نهج المبادرات الرقمية الذي تعتمده دبي والإمارات في دفع عجلة القطاع والارتقاء بمعدلات الإنتاجية والشفافية وتوفير البيانات المحدثة التي تسهم في صناعة القرار، ووضع خطط التحسين وتقديم خدمات أفضل للمتعاملين.

كما شاركت مجموعة من الأسماء البارزة في عالم العقار من ممثلي القطاعين الحكومي والخاص في سلسلة الجلسات التي شملت تقديم عروض رئيسية حول أفضل الممارسات العالمية لتمكين القطاع، ومنهم الدكتور هاربريت سيث، رئيس قسم الهندسة المعمارية في جامعة هيريوت وات، وجو تابت وهو شريك في جي تي بارتنرز، وكريم سنغيز المدير الإداري لدى إل دبليو كي بارتنرز، وأندرو شو الشريك الإداري لدى استديو هندسة العمارة إي إم إي، وآلان فالانس الرئيس التنفيذي لدى المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين.

وكان معالي مطر محمد الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أطلق في اليوم الأول للقمة دليل التطوير العقاري، الذي أعدته دائرة الأراضي والأملاك في دبي، بالتعاون مع شركائها في القطاعين العام والخاص.

واطلع معاليه خلال تفقده جناح الدائرة في قمة «سيتي سكيب دبي 2020» على محتوى دليل التطوير العقاري، الذي يضم جميع الخدمات التي تقدم للمطور العقاري في إمارة دبي من مختلف الجهات المعنية بعملية التطوير العقاري، وشرحها بشكل بسيط وبطريقة مفيدة، مع تحديد آليات توفيرها والمدة اللازمة لإنجاز كل خدمة وتكلفتها والجهة المسؤولة عن إنجازها.

وجاء الدليل الذي تم إعداده بالتعاون مع 23 جهة حكومية وغير حكومية بنسخة إلكترونية يسهل معها عملية التصفح، حيث تم تحديد عملية التطوير العقاري في إمارة دبي من خلال ثلاث مراحل رئيسية، تتضمن مرحلة الترخيص لممارسة نشاط التطوير العقاري، ثم مرحلة التطوير العقاري، وتليها مرحلة ما بعد التطوير العقاري، وتمت صياغة المراحل الثلاث في شكل رحلة متكاملة يستطيع من خلالها المطور العقاري التعرف على كافة الجهات والمعاملات التي تقدمها الجهات المعنية في دبي خلال رحلة التطوير العقاري.

الحلقة الأساسية

أكد سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي، على حقيقة أن المطورين هم الحلقة الأساسية الأبرز في القطاع العقاري، منوهاً إلى أهمية استراتيجياتهم الشاملة ورؤاهم المستنيرة الهادفة إلى رفد السوق والمستثمرين والمشترين بخيارات متنوعة، لتلبية مختلف المتطلبات التي توائم تطلعات واحتياجات هذه الفئات في السوق العقاري.

وأضاف بن مجرن: لقد حرصنا على توطيد علاقات التعاون طوال مسيرة الدائرة الممتدة لأكثر من 60 عاماً، إلى جانب الشراكة مع كافة الأطراف المعنية بتسجيل الأراضي والأملاك وتطويرها وإدارتها وحوكمتها، وتقديم الكثير من الخدمات التي تساعدهم على أداء أعمالهم وتنفيذ عملياتهم بسلاسة ويسر، بما يعود بالنفع على الجميع. ويمثل هذا الدليل واحدة من مبادرتنا التي تصب في هذا الغرض.

من جهتها، قالت ماجدة علي راشد، المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري: إننا في الدائرة لا ندخر جهداً لتعزيز علاقاتنا مع المطورين العقاريين، ونعمل معهم بتناغم تام لإطلاق المبادرات المشتركة التي لا تهدف إلى دعم حملاتهم التسويقية فحسب، بل ترتقي بالتنسيق المباشر لتحقيق عدد من الأهداف الاستراتيجية، وفي مقدمتها سبل استقطاب الاستثمارات الأجنبية والمحلية المباشرة.

لقد كانت العلاقة معهم مثمرة خلال السنوات الماضية، ونظمنا العديد من المعارض المحلية والخارجية. وفي الإطار ذاته، نركز من خلال عملياتنا المختلفة على الاستجابة السريعة لجميع متطلباتهم لضمان تنفيذ مشاريعهم في الأوقات المحددة، كسبيل للارتقاء بالثقة في السوق. ولتحقيق هذه الغايات، نركز على مواكبة أحدث تقنيات العصر لتقديم الحلول والتطبيقات الذكية لهم.

ويعود نجاح تنظيم قمة سيتي سكيب العقارية إلى دعم الشركاء من الجهات الحكومية وعلى رأسهم: حكومة دبي ودائرة الأراضي والأملاك؛ والرعاة المعرفيين: جونز لانج لاسال ونايت فرانك ولاند ستيرلينغ؛ ورعاة القمة: شوبا العقارية وعزيزي للتطوير العقاري وفاربري كابيتال بارتنرز، ومجموعة التزام وداماك العقارية؛ والشريك المعماري: المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين؛ والشركة الناشئة الشريكة: كلير إت.

وتلتزم قمة سيتي سكيب العقارية بجميع معايير الأمان التام من إنفورما للصحة والسلامة، حرصاً على سلامة جميع العارضين والزوار في مختلف الفعاليات التابعة للشركة حول العالم، الأمر الذي يتيح للمشاركين في سيتي سكيب ممارسة الأعمال والتواصل فيما بينهم ضمن بيئة آمنة ونظيفة.

شفافية

يهدف دليل التطوير العقاري إلى حصر كافة الخدمات التي تقدمها جهات الترخيص المختلفة في إمارة دبي إلى المطور العقاري لجعل عملية التطوير العقاري أسهل وأكثر شفافية، كما يمثل إطاراً شاملاً لمراحل عملية التطوير العقاري في الإمارة، والخدمات التي تقدمها كافة جهات الترخيص إلى المطور، عن طريق شرح الخدمات والمستندات المطلوبة لإنجاز كل خدمة، والوقت المستغرق لإنجازها، إضافة إلى قنوات التقديم على الخدمة في كل جهة ورسومها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات