ملتقى «المالية» للموردين يركز على حوافز المشاريع الصغيرة

نظمت وزارة المالية أول من أمس الاثنين الملتقى السنوي للموردين لعام 2020، عبر تقنيات الاتصال المرئي، وبحضور مريم الأميري، وكيلة الوزارة المساعد لشؤون الإدارة المالية العامة، وعدد من مديري الإدارات في وزارة المالية.

ورحبت مريم الأميري بالموردين وأصحاب الأسر المنتجة الذين يشاركون للمرة الأولى هذا العام، مؤكدةً على أهمية التنسيق المشترك بين المالية وشركائها الاستراتيجيين، وحرص الوزارة على ترسيخ مبدأ التعاون الدائم وفتح قنوات الاتصال لتحقيق الفائدة المشتركة.

وقالت: يسرنا مشاركة موردي وزارة المالية وأيضاً الموردين للحكومة الاتحادية بما فيها ممثلون من الشركات المتوسطة والصغيرة المواطنة وبعض أصحاب الأعمال من الأسر المنتجة المرخصة في ملتقى هذا العام، ونتوقع المزيد من المشاركات خلال الأعوام القادمة، وخاصة في ضوء إعفاء هذه الفئة من دفع رسوم التسجيل أو التجديد في سجل الموردين الاتحادي.

مزايا وحوافز

وتم التعريف خلال الملتقى بأهم المزايا والحوافز التي توفرها وزارة المالية للموردين؛ ومنها تخفيض رسوم التسجيل في سجل الموردين الاتحادي لدى وزارة المالية من 1000 درهم إلى 500 درهم، وإلغاء رسوم تجديد القيد في سجل الموردين، وإلغاء رسوم شراء كراسة المناقصات.

وتم التعريف أيضاً بأهم المزايا التي توفرها الوزارة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومنها إعفاء الشركات الصغيرة والمتوسطة من دفع رسوم التسجيل لأول سنتين من تاريخ التأسيس، ومنح الأفضلية السعريّة بنسبة 10% لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، تخصيص 10% من مشتريات الجهات الحكومية لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة إيماناً من الوزارة بأهمية مشاركة تلك الشركات بالمشتريات الحكومية والتعريف بنشاطاتها .

شركة فائزة

تم إعلان الشركة الفائزة بنتائج تقييم المورد بعد أداء الخدمة للعام 2020، وهو إجراء متبع في الحكومة الاتحادية حيث يتم تقييم الموردين من قبل الإدارات المستفيدة من الخدمة وذلك بعد انتهاء أعمال المشروع المكلفة به الشركة، وذلك وفق معايير محددة منها، مدى مطابقة الخدمة للمواصفات المحددة سابقاً، ومستوى الخدمة، ومدى التعاون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات