دبي وأبوظبي تتقدمان أسواق العقار الأكثر شفافية

9865

سجل قطاع العقارات في دولة الإمارات تحسناً في تصنيفه على المؤشر العالمي لشفافية الأسواق العقارية لعام 2020 الصادر عن شركة جيه إل إل.

حيث يقدم المؤشر قياساً موثوقاً لمستوى الشفافية في الأسواق العقارية ويُعتبر مؤشراً على صحة الاستثمار العقاري بشكل عام في كل مدينة.

وفي نسخته لهذا العام، يكشف المؤشر زيادة قدرة دبي على جذب الاستثمارات بوصفها قِبلة للاستثمار في المنطقة حيث نجحت الإمارة في التقدم ثلاثة مراكز لتحصد المركز السادس والثلاثين وتحافظ على مركزها كأفضل سوق من ناحية الشفافية في منطقة الشرق الأوسط.

وقال ثيري ديلفو الرئيس التنفيذي لشركة جيه إل إل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: تشير نتائج التقرير إلى زيادة التركيز على مستويات الشفافية والثقة بشكل ملحوظ خاصةً خلال مرحلة تعافي الحكومات والأعمال من تداعيات فيروس كورونا».

وأضاف ديلفو: «تزداد الحاجة إلى عمليات أكثر شفافية ودقة إلى جانب البيانات اللحظية بشكل ملحوظ خلال فترات عدم اليقين، ويظهر التقرير العوامل التي من شأنها أن تحقق التفاؤل على الرغم من الأزمة الحالية والتي تشجع على زيادة وتيرة التغيير».

وحققت إمارة أبوظبي أداء متميزاً على المستوى العالمي بفضل إطلاق مبادرات جديدة لتعزيز مستوى الاستدامة المؤسسية والعقارية، مما انعكس إيجاباً على التصنيف العام للإمارة من حيث الشفافية ومستقبل الاستثمارات بها.

وكان من بين العوامل الأخرى التي ساهمت في رفع تصنيف الإمارة هو تأسيس أول صندوق استثمار عقاري أخضر في سوق أبوظبي العالمي في مطلع العام الجاري على يد شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات