افتتاح قمة سيتي سكيب العقارية بدبي

افتتح معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات بدبي قمة سيتي سكيب العقارية النسخة الاستثنائية من الفعالية السنوية التي تنظمها إنفورما ماركتس بالتعاون مع دائرة الأراضي والأملاك بدبي في مركز دبي التجاري العالمي.

حضر الافتتاح سعادة هلال المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي كما شارك سعادة بن مجرن مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي بكلمة مسجلة إضافة الى كبار المسؤولين الحكوميين في دبي ومجموعة من الشخصيات البارزة في القطاع الخاص وبيتر هول رئيس إنفورما ماركيتس في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وكريس سبيلر مدير معارض سيتى سكيب المملوكة لشركة إنفورما ماركتس.

وبهذه المناسبة قال معالي مطر الطاير أن القطاع العقاري في إمارة دبي يعد ركيزة حيوية لتعزيز الاقتصاد الوطني ويساهم بشكل فعَّال في ريادة وازدهار الإمارة ويعتبر حجر الزاوية في التوسع الحضري للإمارة وتطورها وتحرص حكومة دبي على توفير مختلف أشكال الدعم لهذا القطاع بما يسهم في تنشيطه وتعزيز أدائه.

وأضاف أن الحدث يعد أكبر منصة لمشاركة المعارف والرؤى حول القطاع العقاري في المنطقة ويوفر فرصة واسعة لمجتمع العقارات من المطورين العقاريين وكبار المستثمرين والمؤسسات المالية، وخبراء الصناعة والمهنيين في العالم.

وفي سياق كلمته المسجلة قال سعادة سلطان بطي بن مجرن المدير العام لـدائرة الأراضي والأملاك في دبي إن انعقاد دورة هذا العام من القمة يمثل تتويجًا للجهود المخلصة والخطط الاستباقية التي وضعتها القيادة الرشيدة وما وفرته من حوافز اقتصادية مهمة عادت بالنفع على جميع قطاعات الأعمال في الإمارة ومن أهمها القطاع العقاري كونه يعدّ بحق قاطرة النمو للقطاعات الأخرى.

وأضاف أن الحدث سيمثل دعمًا قويًا للقطاع من خلال تناول أهم القضايا العقارية ورسم ملامح المستقبل العقاري واستعراض أبرز التحديات والفرص في المنطقة بمشاركة أبرز الجهات المعنية والمختصين والخبراء العقاريين.. وسيؤدي ذلك بدوره إلى وضع الحلول والتوصيات التي ستساهم في تعزيز نضج السوق العقاري في دبي وتأكيد مكانته عالميا مع بداية العام الجديد.

وفي إطار مشاركتها في القمة أطلقت دائرة الاراضي والاملاك دليل التطوير العقاري.. كما تم التعريف بتطبيق "دبي ريست" الذي يعد أول منصة رقمية للعقارات في دبي تتيح للمستثمر والمالك اتخاذ قرارات التصرفات العقارية عبر مجموعة متكاملة من الإجراءات الرقمية ومن دون الحاجة إلى المستندات الورقية، ويسهم التطبيق في ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة عالمية للاستثمار العقاري من خلال خفض الإجراءات ومواكبة التغيرات في سوقها العقاري واعتماده على منظومة عمل عقارية رقمية، تعد الأكثر تطوراً على مستوى العالم.

وتضمنت القمّة العديد من الكلمات الرئيسية والعروض التقديمية والجلسات الحوارية والتي بدأت بكلمة ترحيب ألقاها سعادة سلطان بطي بن مجرن المدير العام لـدائرة الأراضي والأملاك في دبي وركز فيها على أهمية ما يحمله من دلالات ومعانٍ كثيرة وفي طليعتها استئناف الأعمال وانتعاش الأسواق تاكيدًا على مواطن القوة التي تتمتع بها دبي على نظيراتها من مدن العالم.

وفي إطار مشاركته في جلسات القمة سلط سعادة هلال سعيد المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي الضوء على قطاع العقارات والسياحة في جلسة حملت عنوان "الخطوة التالية لقطاع السياحة في دبي" حيث عرّف الحضور بالاستراتيجيات والجهود التي تبذلها دبي للارتقاء بأداء قطاع السياحية ومواكبة المستجدات والتغيرات التي جلبتها الجائحة.

وقال إن برامج التأشيرات الجديدة شهدت اهتمامًا كبيرًا - وهو ما أبداه عشرات الآلاف من الزوار - ويرجع ذلك إلى بيئة المعيشة الجذابة في دبي. والآن مع تأشيرة السفر لمدة شهرين شهدنا تدفقًا كبيرًا للاهتمام مع طلب هائل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة. حيث سيكون لهذا تأثير إيجابي ليس فقط على قطاع السياحة ولكن أيضًا على العقارات.

وتركز نسخة هذا العام القمة على جميع فئات الأصول السكنية والتجارية والصناعية والخاصة بتجارة التجزئة والضيافة دعماً لجهود القطاع في إعادة الأعمال إلى مجراها بعد أزمة "كوفيد-19".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات