إطلاق منصة «شبكة الشراكة العقارية»

تم إطلاق «شبكة الشراكة العقارية» وهي منصة افتراضية عالمية تهدف إلى إقامة روابط قوية بين جميع الأفراد والمؤسسات في القطاع العقاري من جميع أنحاء العالم.

وشبكة الشراكة العقارية، والتي تُعرف أيضاً باسم الوجهة العقارية النهائية، والتي تقدم عضوية مجانية، هي الأولى من نوعها في العالم لأنها تخدم أدواراً متعددة في صناعة العقارات من أجل تحقيق هدفها الأساسي المتمثل في دعم وتعزيز الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.

وبشكل عام، تعمل المنصة كجمعية افتراضية تسهل التواصل بين جميع الأعضاء النشطين في القطاع، وتعمل المنصة الرقمية كمصدر كامل وموثوق للمعلومات، حيث تجمع معلومات شاملة عن العقارات؛ من تفاصيل الملكية الرئيسية، إلى المزادات العقارية التي تجري في أي مكان في العالم، وصولاً إلى آخر الأخبار والإحصائيات والتقارير البحثية ودراسات حول القطاع.

وقال داوود الشيزاوي، رئيس شبكة الشراكة العقارية: أدى الوباء الحالي إلى دخول الاقتصاد العالمي في حالة عدم اليقين وله بالتأكيد تأثير كبير على القطاع العقاري في جميع أنحاء العالم.

حيث يُعد إطلاق شبكة الشراكة العقارية في هذا الوقت مناسباً للغاية لمساعدة المعنيين في القطاع، ليس فقط في الإمارات العربية المتحدة، ولكن في جميع أنحاء العالم من خلال توفير المزيد من الفرص لتوسيع شبكتهم وتعزيز أعمالهم والوصول إلى المعلومات التي يحتاجون إليها من أجل البقاء على إطلاع على كافة المستجدات وتحسين الإنتاجية في ظل هذه الأوقات العصيبة. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات