«أغذية» تبحث توحيد الأعمال مع «الفوعة» 29 نوفمبر

دعا مجلس إدارة مجموعة «أغذية»، المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العمومية في 29 نوفمبر الجاري، للنظر في الموافقة على صفقة توحيد الأعمال مع شركة «الفوعة».

وقالت الشركة، في إفصاح لسوق أبوظبي، أمس، إن الجمعية ستبحث أيضاً الموافقة على قيام الشركة بإصدار سندات إلزامية، بقيمة إجمالية قدرها 450 مليون سهم، بقيمة اسمية واحد درهم للسند، إلى الشركة القابضة العامة «صناعات»، كسعر استحواذ، يتم سداده من قبل الشركة، للاستحواذ على شركة الفوعة، ليصار إلى تحويل هذه السندات إلى عدد 120 مليون سهم جديد في الشركة، بقيمة اسمية واحد درهم للسهم.

وستنظر الجمعية كذلك في زيادة رأسمال الشركة عند تحويل هذه السندات، ليصبح 720 مليون درهم، واعتبار كل من أسهم الشركة مدفوعاً بالكامل. وأيضاً الموافقة على زيادة رأس المال المصدر للشركة، من 600 مليون درهم، إلى 720 مليون درهم.

ونصحت مجموعة «أغذية»، مساهميها، في وثيقة نشرتها على موقع السوق، أمس، بالحصول على استشارة مالية مستقلة من قبل وسيط الأسهم الخاص بهم، أو المحاسب أو أي مستشار مالي آخر مستقل، في ما يتعلق بالاستحواذ الموصى به لشركة الفوعة، وذلك في حال عدم تأكدهم من الإجراء اللازم اتخاذه. 

وأوضحت أنه في حال قام المساهمون ببيع أو التنازل عن كافة أسهمهم في مجموعة أغذية، يرجى إرسال هذه الوثيقة إلى وسيط الأسهم، أو البنك أو الوكيل الذي قام بتنفيذ عملية البيع، أو التحويل إلى الطرف الذي قام بشراء تلك الأسهم، أو الشخص الذي تم تحويل الأسهم إليه. 

وأضافت: «في حال قام المساهمون ببيع أو التنازل عن جزء من الأسهم في أغذية، فإنه عليهم الاحتفاظ بالوثيقة، والحصول على مشورة وسيط الأسهم أو البنك، أو أي وكيل آخر قام بتنفيذ عملية البيع أو التحويل». 

ونوهت الشركة بأنه لم يتم نشر أو توزيع هذه الوثيقة، ويجب عدم إرسالها أو تحويلها في أو ضمن أي منطقة خارج الإمارات، والتي قد يكون فيها إصدار أسهم جديدة في أغذية محظوراً، بموجب قانون أو تعليمات في تلك الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات