استبيان يظهر الوظائف الأكثر جذباً في الإمارات والمنطقة

أظهر استبيان أجراه موقع "بيت.كوم" بالتعاون مع منظمة يوجوف، أن معظم الباحثين عن عمل في دولة الإمارات مهتمون بالعمل في قطاعات الضيافة بنسبة 16٪، والتعليم 13٪، والهندسة 10٪. كما برزت قطاعات الخدمات الحكومية المدنية 30٪، والخدمات المصرفية 22٪، والنفط والبتروكيماويات 17٪ كأفضل القطاعات من ناحية توفير توازن بين الحياة المهنية والشخصية، يليها قطاع التعليم بنسبة 12٪.

وجاء الاستبيان لمساعدة المهنيين على فهم مستويات الرضا الحالية عن قطاعات معينة، واتخاذ قرارات أفضل بشأن مستقبلهم المهني.

رضا العمل

وفيما يتعلق بمعدل الرضا عن قطاع العمل الحالي أو السابق، فقد كان المجيبون في دولة الإمارات أكثر رضا عن ساعات العمل 61٪، تليها ثقافة العمل 55٪، والتوازن بين الحياة المهنية والشخصية 49٪.

وتعليقاً على نتائج الاستبيان، قالت عُلا حداد، المديرة الإدارية للموارد البشرية في بيت.كوم: "يشير استبياننا الأخير إلى تزايد اهتمام المهنيين بالعمل في قطاعات معينة، بحثاً عن حزم مزايا أفضل وفرص أفضل لتحقيق النمو الوظيفي والتوازن بين الحياة الشخصية والمهنية والأمن الوظيفي. ويتعين على أصحاب العمل اليوم تلبية التوقعات المتغيرة باستمرار للباحثين عن عمل كي يتمكّنوا من جذب أفضل الكفاءات، وذلك يبدأ من خلال فهم تفضيلات المهنيين والتي يمكن اكتشافها من خلال أبحاث بيت.كوم."

الأكثر توظيفاً

برزت الخدمات المصرفية المحاسبة 21٪، والضيافة والترفيه 18٪ كالأكثر توظيفاً للخريجين الجدد مقارنة بالقطاعات الأخرى.

وظائف تجذب النساء

تُعد قطاعات الضيافة 28٪، والرعاية الصحية 24٪، والموارد البشرية 24٪ أكثر القطاعات جذباً للإناث في الإمارات.

الكفاءات المحلية

كما احتلت قطاعات الخدمات الحكومية/ المدنية 28٪، والجيش/ الدفاع/ الشرطة 27٪، والنفط/ الغاز/ البتروكيماويات 20٪ أعلى قائمة القطاعات الأكثر جاذبية للكفاءات المحلية.

توقعات مستقبلية

فيما يتعلق بالتوقعات المستقبلية، يعتقد المجيبون في الإمارات بأن يشهد قطاع تكنولوجيا المعلومات/ الإنترنت/ التجارة الإلكترونية 25٪، والرعاية الصحية/ الخدمات الطبية 25٪ أعلى معدل نمو خلال العام المقبل.

تغيير العمل

من ناحية أخرى، قال 19٪ من المجيبين في الدولة إنهم غيروا القطاعات التي يعملون فيها مرة واحدة على الأقل خلال العامين الماضيين. وبالنسبة لأولئك الذين غيروا قطاعاتهم، كان الحصول على راتب أفضل 34٪، والبحث عن فرص أفضل للنمو الوظيفي 24٪ ضمن الأسباب الرئيسة التي دفعتهم لهذا التغيير.

ويفكر أكثر من نصف المهنيين في الإمارات 58٪ في تغيير القطاع الذي يعلمون فيه خلال الأشهر القليلة المقبلة. ويُعد البحث عن راتب أفضل وفرص أفضل للنمو الوظيفي كلاهما بنسبة 46٪ الأسباب الرئيسة التي تدفعهم لهذا التغيير. وقد برز قطاع الخدمات الحكومية/ المدنية 14٪ كالأكثر جاذبية لأولئك الذين يفكرون في تغيير قطاعهم الحالي.

ومن جهته، قال ظافر شاه، مدير الأبحاث في يوجوف: "من أجل معرفة أفضل الطرق لجذب المهنيين وتوظيفهم، علينا أولاً أن نتعرف على القطاعات التي ينتقلون إليها، وتلك التي يتركونها، والأسباب التي تدفعهم لذلك. ولذلك يكشف استبيان بيت.كوم عن العوامل التي تؤثر على جاذبية القطاعات، مما يساعد خبراء التوظيف على جذب المهنيين وتحسين استراتيجيات التوظيف في شركاتهم."

يذكر أنه تم جمع بيانات استبيان بيت.كوم حول أفضل قطاعات العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2020 عبر الإنترنت خلال الفترة الممتدة ما بين 21 سبتمبر وحتى 8 أكتوبر 2020، بمشاركة 1,898 شخصاً من: الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والكويت، وعُمان، والبحرين، ولبنان، والأردن، والعراق، وفلسطين، وسوريا، ومصر، والمغرب، والجزائر، وتونس، وليبيا، والسودان، وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات