«شؤون التقنية والطاقة بالوطني الاتحادي» تناقش تحديات تطوير الصناعة

واصلت لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية في المجلس الوطني الاتحادي خلال اجتماعها الذي انعقد بمقر الأمانة العامة في دبي برئاسة عائشة اليتيم مناقشة خطة عملها حول موضوع دور وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في شأن تطوير الصناعات الوطنية. حضر الاجتماع محمد الكشف مقرر اللجنة، ويوسف البطران، والدكتورة نضال الطنيجي، وعفراء العليلي، وصابرين اليماحي.

وقالت عائشة اليتيم رئيسة اللجنة إن اللجنة استعرضت خطة عملها بشأن تصور تنظيم الزيارات الميدانية لعدد من المصانع الكبيرة والمتوسطة والحديثة في إمارات الدولة. وأضافت بأن اللجنة تناقش الموضوع وفق محاور الخطة الاستراتيجية التي تسعى الوزارة إلى تحقيقها فيما يتعلق بتطوير الصناعة المحلية، والحوافز والمنح لدعم الصناعات الوطنية وحمايتها من الصناعات الأجنبية، والتعاون والتنسيق مع الجهات المحلية والاتحادية في دعم الصناعات الوطنية.

وقال محمد الكشف مقرر اللجنة إن اللجنة عقدت الأسبوع الماضي لقاءات مع مختلف الجهات ذات العلاقة لإبداء آرائهم وملاحظاتهم وللاطلاع على جهود الجهات المعنية في دعم الاقتصاد الوطني، ومن المقرر أن تدعو اللجنة مزيداً من المختصين والمهتمين وأصحاب الصناعات الوطنية للاستماع إلى أهم التحديات التي واجهتهم بهدف الاستفادة من خبراتهم للنهوض بمستوى الصناعات الوطنية وتطويرها مستقبلاً.

وأوضح أن اللجنة تسعى إلى إيجاد حلول ناجعة للتحديات من خلال دعم الابتكار الصناعي والنظر في الاحتياجات، وتأسيس أكاديمية محلية لتخريج العنصر البشري المواطن القادر على إدارة وتشغيل وتنمية القطاع الصناعي، ووضع الخطط المستقبلية والنظر في احتياجات سوق العمل، وتشكيل اللجان المتخصصة، وتقديم الحوافز للمستثمرين المساهمين في دعم استراتيجيات الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات