أدنوك للإمداد تستحوذ على 3 ناقلات عملاقة من نوع "التراماكس" لتعزيز أسطولها

أعلنت أدنوك للإمداد والخدمات، ذراع الشحن والخدمات اللوجستية البحرية لمجموعة أدنوك، اليوم عن استحواذها على ناقلة عملاقة من نوع التراماكس مخصصة لنقل البضائع الجافة السائبة. ويأتي هذا الإعلان بعد استحواذ الشركة في وقت سابق من هذا العام على ناقلتين أخريين من نفس النوع.

وتبلغ الحمولة الطنية الساكنة للناقلة العملاقة الجديدة المسماة "الكرامة" حوالي 64,000 طن متري. ومن المقرر أن يتم استخدام هذه الناقلة، التي تم بناؤها في عام 2019، في نقل الكبريت من ميناء الرويس في إمارة أبوظبي إلى العملاء حول العالم.

وستنضم "الكرامة" إلى أسطول أدنوك للإمداد والخدمات في فئة الناقلات العملاقة المخصصة لنقل البضائع الجافة السائبة إلى جانب كل من "الظفرة" و "الوثبة"، واللتين تم بناؤهما في اليابان في العام 2019. وستلعب هذه الناقلات العملاقة دوراً رئيسياً في نقل منتجات أدنوك إلى العملاء حول العالم، وعلى وجه الخصوص الكبريت لتنفيذ اتفاقية توريد طويلة الأجل موقعة بين أدنوك و "أو سي بي"، التي تعد واحدة من أكبر مستوردي الكبريت في العالم.

وقال الكابتن عبد الكريم المصعبي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للإمداد والخدمات، خلال معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) الافتراضي 2020: "تأتي إضافة ناقلات البضائع السائبة الحديثة إلى أسطولنا ضمن خطط النمو التي أعلنا عنها في عام 2018 وتلبية للطلب المتزايد من عملائنا على خدمات الشركة. يسهم إضافة هذه السفن إلى أسطولنا في تعزيز تواجدنا إقليمياً ودعم قدراتنا لتوفير المزيد من الخيارات في سوق الشحن خارج دولة الإمارات".

وأضاف: "ستستمر الشركة في الاستثمار وتوسعة وتطوير أسطولها مع التركيز على النمو الذكي وتقديم خدمات موثوقة وآمنة في إطار تحقيق استراتيجيتها للنمو والتطور في مجال الشحن وتعزيز وزيادة القيمة لأدنوك وأبوظبي ودولة الإمارات".

وتتميز ناقلات "الترامكس" العملاقة المخصصة لنقل البضائع الجافة السائبة بمحركات فعالة من حيث استهلاك الوقود، كذلك بتكنولوجيا ذكية لإدارة السرعة تسمح لمحرك الناقلة بالعمل على البخار عند السرعات المنخفضة جدًا وبالتالي استهلاك وقود أقل وخفض الانبعاثات الضارة.

كما ضمت أدنوك للإمداد والخدمات إلى أسطولها مؤخراً السفينة البخارية "غنتوت"، وهي ناقلة بضائع سائبة أصغر حجماً تبلغ حمولتها 23,000 طن متري.  وستستخدم هذه السفينة لنقل فحم الكوك المكلس من محطة الرويس التابعة لشركة أدنوك إلى ميناء جبل علي وميناء خليفة لتنفيذ اتفاقية طويلة الأجل تم توقيعها في العام 2019 بين أدنوك والإمارات العالمية للألمنيوم لتوريد فحم الكوك المكلس.

وبإضافة هذه السفن الأربع، تزداد الحمولة الطنية لأسطول الشحن لشركة أدنوك للإمداد والخدمات بواقع 214,00 طن متري. ويؤكد شراء أدنوك للإمداد والخدمات لأربع ناقلات جديدة تركيز الشركة على تحديث أسطولها وتطوير قدراتها في مجال الشحن، واستخدام أحدث التقنيات تماشياً مع التزامها بالمعايير العالمية للنقل البحري المستدام.

وسيسهم إضافة ناقلات جديدة لأسطول أدنوك للإمداد والخدمات في تمكين الشركة من تنفيذ عدد أكبر من رحلات شحن البضائع السائبة إلى الأسواق. كما يدعم توسعة أسطول البضائع الجافة السائبة أيضاً نمو أعمال أدنوك في مجال التكرير والبتروكيماويات وخططها لتوسعة وتطوير قدراتها في مجال تجارة وتداول المنتجات.

وتقدم أدنوك للإمداد والخدمات، بصفتها ذراع الشحن والخدمات اللوجستية البحرية لمجموعة أدنوك، خدمات متكاملة عالمية المستوى في مجالات الشحن والملاحة والموانئ والعمليات اللوجستية وآبار النفط على امتداد سلسلة الإمداد لقطاع النفط والغاز في دولة الإمارات، وذلك من خلال ثلاثة قطاعات أعمال رئيسية هي: الشحن والخدمات البرية والخدمات اللوجستية البحرية. كما توفر الشركة حلولاً بحرية ولوجستية آمنة وموثوقة وذات جدوى اقتصادية وفعالة من حيث التكلفة لشركات مجموعة أدنوك وأكثر من 100 عميل حول العالم.

ويمتلك قطاع الشحن والملاحة والخدمات اللوجستية في الشركة أكبر أسطول شحن متنوع في دولة الإمارات يتكون من 27 سفينة تشمل ناقلات الغاز الطبيعي المسال والغاز والمنتجات المكررة وناقلات المواد الكيماوية وناقلات البضائع السائبة وسفن الحاويات. ومن المتوقع أن يشهد أسطول الشركة زيادة كبيرة في السنوات المقبلة تماشياً مع خطط أدنوك للتوسع في مجال الاستكشاف والتطوير والانتاج وزيادة إنتاجها من أعمالها في مجال لتكرير والبتروكيماويات وبدء نشاطاتها في مجال تجارة النفط الخام وتداول المشتقات.

وتمتلك الشركة حضوراً عالمياً حيث تصل خدماتها إلى أكثر من 40 دولة في أسواق النمو الرئيسية وتنقل النفط الخام والمنتجات المكررة والمواد السائبة الجافة والغاز الطبيعي المسال على سفنها الخاصة أو من خلال سفن وناقلات مستأجرة.

ويدير فريق الخدمات اللوجستية البحرية أسطولًا يتكون من 44 سفينة، كما يستأجر عددًا مماثلاً. ويضم الأسطول مجموعة من سفن القطر، وسفن إمداد المنصات، وسفن الإنقاذ والطوارئ، ومراكب الإنزال وقوارب نقل الطواقم. كما تدير أدنوك للإمداد والخدمات قواعد لوجستية في الرويس والفجيرة والمصفح ومحطة بروج للحاويات في الرويس، والتي قامت بشحن ما يزيد عن 3.5 مليون طن متري من البضائع خلال العام الماضي.

وفي مجال الخدمات البحرية، تقدم أدنوك للإمداد والخدمات حلولًا شاملة في عمليات الموانئ البترولية وخدمات الغوص والاستجابة للتسربات النفطية. وتمتلك الشركة وتدير أسطولًا للخدمات البحرية من 46 سفينة، بما في ذلك دعم الغوص وقوارب الإرشاد وقوارب القطر وسفن الصيانة. وتدير الشركة أكبر مخزون للمعدات الخاصة بالاستجابة للتسربات النفطية في دولة الإمارات العربية المتحدة، موزعة بين أربع قواعد استجابة في جميع أنحاء الإمارات وخارجها.

كما تمتد مجموعة خدمات أدنوك الشاملة للشحن والخدمات اللوجستية البحرية ذات التكلفة التنافسية والمتكاملة عبر سلسلة توريد النفط والغاز بأكملها.

كلمات دالة:
  • أدنوك للإمداد والخدمات،
  • ناقلة عملاقة،
  • أسطول،
  • الشحن،
  • الخدمات اللوجستية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات