نسخة افتراضية من معرض العقارات الدولي

أطلقت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أعمال الدورة الافتراضية من معرض العقارات الدولي الذي ينظم بالشراكة مع «استثمر في عقارات دبي»، وهي إحدى المبادرات المبتكرة لاستقطاب المستثمرين من حول العالم. ومن المتوقع أن تحقق الدورة الافتراضية على مدى عشرة أيام متواصلة، رقماً قياسياً في أعداد الحضور من مختلف أنحاء العالم.

وشارك في افتتاح الحدث نخبة من المسؤولين رفيعي المستوى في أراضي دبي، وفي مقدمتهم سلطان بن مجرن، مدير عام أراضي دبي، والمهندس مروان بن غليطة، المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري، وماجدة راشد، المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري المنظمة للحدث، حيث ألقوا كلمات رئيسية في حفل الافتتاح، وذلك بحضور جمعة بن حميدان، نائب مدير عام أراضي دبي.

وستشهد النسخة الافتراضية حدثاً مختلفاً تماماً من جميع الجوانب مقارنة بالدورات السابقة، حيث سيتم تنظيم جميع الأنشطة رقمياً من خلال شريك المنصة الافتراضية Event10x.com، والذي يوفر أقصى درجات الأمان والراحة، وإمكانية الوصول إلى جميع المشاركين من داخل الدولة وحول العالم أجمع.

ومن المقرر تنظيم فعاليات أكبر منصة لبيع وشراء العقارات في الشرق الأوسط للسوق المحلي والأسواق الدولية لمدة 10 أيام متتالية، وستكون حافلة هذا العام بمجموعة متنوعة من الأنشطة الافتراضية، لضمان الاستفادة القصوى وتوفير فرص واسعة لمجتمع العقارات العالمي، بما فيهم نخبة المطورين العقاريين، وكبار المستثمرين والمؤسسات المالية، وخبراء الصناعة والمهنيين في العالم.

وقال سلطان بن مجرن: كانت جائحة «كوفيد 19» دافعاً لنا لإنشاء وتطوير العديد من الفرص في السوق العقاري، للتغلب على التحديات، والإسهام في تشكيل معالم مستقبل أفضل لهذه الصناعة في مرحلة ما بعد الجائحة، وضرورة الاهتمام بالابتكار، واتخاذ خطوات جريئة لاحتضان الرقمنة بشكل كامل لتجاوز كافة المعوقات الراهنة. 

وأضاف: من خلال معرض العقارات الدولي، ندرك تماماً مهمتنا المتمثلة في تعزيز مكانة دبي لتظل في طليعة العالم، وأهمية عرض الأنشطة والفعاليات العالمية للأفراد من داخل الدولة وخارجها في أثناء تواصلهم معاً عبر منصة افتراضية واحدة آمنة. في الواقع، هذا الحدث يمثل مصدر فخر واعتزاز لنا في دبي والإمارات عموماً.

وخلال الحدث، ستشارك دائرة الأراضي والأملاك في دبي تقريرها السنوي للعام 2020 الذي يكشف عن إنجازات قطاع العقارات في دبي، ويقدم منظوراً أعمق حول أداء السوق بهدف تعزيز الشفافية، من خلال تحليل مفصل يسلط الضوء على مكانة دبي كوجهة استثمارية عالمية.

وستعمل الدائرة أيضاً على دعم حملتها الترويجية حول تطبيقها الذكي «دبي ريست» الذي يعتبر أول منصة رقمية مبتكرة للعقارات في دبي، وتتيح للمستثمر والمالك اتخاذ القرارات المتعلقة بالتصرفات العقارية عبر مجموعة متكاملة من الإجراءات الرقمية، من دون الحاجة إلى المستندات الورقية، بما يتوافق مع مبادرة «دبي الخضراء» ويتواءم مع التوجه العام نحو «حكومة بلا أوراق».

وأكدت ماجدة علي راشد: يشرفنا دعم جهود الحكومة في هذه الأوقات غير المسبوقة التي نواجهها معاً، حيث يهدف المعرض ومبادرة «استثمر في عقارات دبي» إلى توفير بيئة مثالية للعارضين والزوار على حد سواء، لتعزيز النمو والتنويع والمرونة باستخدام أحدث التقنيات. إننا نفخر بدعم هذا الحدث لأنه يساعدنا على تحقيق رؤيتنا المتمثلة في إبراز دبي كوجهة جذابة للمستثمرين، وتسليط الضوء على جهودها المتواصلة لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام وتسطير المزيد من النجاحات.

وسيشهد الحدث الإعلان عن الشراكة بين «استثمر في عقارات دبي» و «سي إن بي سي عربية» بهدف تعزيز إمكانات القطاع العقاري في دبي إلى أقصى حد. وتتمحور بنود الشراكة حول وضع استراتيجيات أساسية لتعزيز مكانة دبي الرائدة كمدينة صديقة للمستثمرين، وجذب المزيد من الاستثمارات العقارية، والحفاظ على مكانتها كوجهة عالمية مفضلة للاستثمار. وسيسلط هذا التعاون الضوء على المزايا التنافسية لدبي للمستثمرين من خلال وسائل مختلفة، مثل التلفاز والاجتماعات الشخصية المباشرة والاجتماعات الافتراضية والحملات الرقمية والشراكات.

وسيتمكن المشاركون في المعرض من متابعة العديد من الأنشطة الافتراضية المليئة بالفرص المتنوعة، لتعزيز الاستثمارات العقارية، وعرض المشاريع الأكثر جاذبية، وتعظيم إمكانات نمو الأعمال وتوسعها، والتي تهدف جميعها إلى دفع عجلة نمو القطاع العقاري في الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات