586 مليوناً أرباح «إعمار مولز» بنهاية سبتمبر

أعلنت إعمار مولز التي تمتلك إعمار العقارية حصة الأغلبية فيها، تسجيل إيرادات بقيمة 2.49 مليار درهم للأشهر التسعة الأولى من 2020.

وبلغ صافي أرباح الشركة للفترة نفسها 586 مليون درهم، رغم التحديات التي واجهتها مع تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، وتبقى التوقعات المرتبطة بالربع الأخير من العام الجاري إيجابيةً مع عودة الإقبال إلى طبيعته تدريجياً واقتراب موسم الأعياد.

وقال محمد العبّار، مؤسّس شركتي إعمار العقارية وإعمار مولز: أظهرت إعمار مولز قوةً ومرونةً كبيرتين خلال فترة تفشّي الوباء، رغم التحديات الصعبة التي واجهها قطاع التجزئة عموماً هذا العام. وتعكس النتائج المالية للأشهر التسعة الأولى من عام 2020 قدرة الشركة على النمو خلال هذه الأوقات العصيبة.

وقد تعاونّا مع تجار التجزئة لضمان تجربة تسوّق آمنة وممتعة تماماً من خلال الالتزام بالإجراءات والتدابير الصحية التي حددّتها حكومة دبي. وها نحن الآن نشهد ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد زوّار مراكز التسوق. كما قمنا أيضاً بتمديد سياسة تخفيف الأعباء المالية على جميع المستأجرين حتى نهاية العام لتقديم كل الدعم الممكن لهم ضماناً لاستمرارية أنشطتهم التجارية«.

وأضاف: ما زلنا متفائلين بشأن المستقبل القريب لقطاع التجزئة في دبي خلال الفترة المتبقية من عام 2020، ونتطلع إلى عودة السيّاح والزوّار بالأعداد الكبيرة التي اعتدنا عليها سابقاً. أما على المدى الطويل، فنحن على ثقةٍ بأننا سنحقق مجدداً نمواً كبيراً في أعمالنا خلال 2021».

«نمشي»

واصلت إعمار مولز نموها الذي يستند إلى نموذج تجارة التجزئة المتعددة القنوات مع تحقيق جزء كبير من إيراداتها عبر منصة «نمشي» المتخصصة في تجارة الأزياء عبر الإنترنت. وسجلت المنصة خلال الأشهر التسعة الأولى 2020 إيرادات بلغت 933 مليون درهم، بزيادة 35% على أساس سنوي.

معدلات الإشغال

بقيت معدلات الإشغال مستقرة عبر أصول إعمار مولز التي تضمّ «دبي مول»، و«دبي مارينا مول»، و«مجمع الذهب والألماس»، و«سوق البحار»، ومراكز التسوق ضمن المجمعات السكنية. وتم تحقيق معدلات إشغال قوية بلغت 91% رغم الأزمة الناتجة عن تفشي الجائحة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات