«أملاك للتمويل» تسدد %48 من إجمالي الديون

أعلنت شركة أملاك للتمويل أن مقدار الخسائر المتراكمة لديها يبلغ ملياري درهم، تشكل 133% من رأسمالها البالغ 1.5 مليار درهم.

وقالت الشركة في «بيان» لسوق دبي المالي أمس، إن الأسباب الرئيسية لبلوغ هذه الخسائر تعود إلى احتفاظها خلال الفترة من 2009 إلى 2013 ببعض العقارات الاستثمارية، بقيمة 2.9 مليار درهم، والتي أدرجت بالتكلفة منذ تاريخ الاستحواذ، وتم تقييم هذه العقارات الاستثمارية بالقيمة العادلة في 31 ديسمبر 2014، وتم تسجيل خسائر قيمة عادلة لهذه العقارات بمبلغ 1.8 مليار درهم خلال السنة.

وحول الإجراءات التي سيتم اتخاذها لمعالجة الخسائر المتراكمة، أفادت «أملاك للتمويل» أن جمعيتها العمومية وافقت في عام 2014 على خطة إعادة هيكلة مالية، ومن يومها وهي تنفذها، ما سمح لها باستئناف نشاطها الاعتيادي، وأسفرت عن نجاحها في سداد 48% من إجمالي الديون، خلال 4 أعوام في إطار خطة إعادة الهيكلة تمتد إلى 12 عاماً.

وأضافت أنها في يناير 2019 أعلنت عزمها إعادة التفاوض مع مموليها حول بعض جوانب إعادة الهيكلة، التي تم الاتفاق عليها في عام 2014 والمعدلة في وقت لاحق سنة 2016. وأشارت إلى أنها في يونيو الماضي حصلت على توقيع جميع الممولين على الاتفاقية، التي تحكم الشروط الجديدة لإعادة هيكلة ديونها، فيما ستمضي في تنفيذ الشروط الجديدة للاتفاقية، والتي تسمح بالمزيد من المرونة للتكيف مع ظروف السوق الحالية، وإتاحة الفرصة لها لتنمية أعمالها، بما يحقق النمو في ميزانيتها العمومية.

نتائج مالية

سجلت «أملاك» إجمالي إيرادات بلغ 250 مليون درهم لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2020 غير متضمنة مكاسب/ (خسائر) القيمة العادلة غير المحققة المرتبطة بعقارات استثمارية مقارنة مع 190 مليون درهم في الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2019. كما سجّلت الشركة خسارة صافية بقيمة 239 مليون درهم لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر من 2020، مقارنة بخسارة بلغت 41 مليون درهم في الفترة نفسها من 2019، وذلك نتيجة لتأثيرات «كوفيد 19» على سوق التمويل العقاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات