تسارع إنجاز «منتجع الإمارات» بالمغرب

علي السلامي

تتسارع أعمال البناء والتشييد في مشروع «منتجع الإمارات»، الذي يعد أكبر مشروع تطوير سياحي متعدد الاستخدامات تطوره شركة شركة «جي في جي» للتطوير العقاري ومقرها دبي، قبالة سهول وسفوح جبال أطلس ويقع في مدينة مراكش ثالث أكبر مدن المملكة المغربية.

ويمتد «منتجع الإمارات» على مساحة تتجاوز 47 مليون قدم مربع، ويضم مخططه الهندسي 350 فيلا سكنية بطراز إماراتي، و36 مبنى شقق فندقية .

ويجري تطوير المشروع على 4 مراحل. وقال علي السلامي مؤسس ورئيس شركة «جي في جي» إن فرق العمل الهندسية والآلية تواصل تطوير المشروع مستهدفة إنجاز المرحلتين الأولى والثانية خلال الربع الثاني من 2021 والبدء بتسليم 97 فيلا سكنية و8 مبان تضم 120 شقة فندقية إلى المستثمرين.

وأوضح السلامي أن المشروع كان يعرف سابقاً باسم «مدينة الوادي الأخضر» قبل أن تتوقف فيه الأعمال العام الماضي، لتقوم شركة «جي في جي» بالاستحواذ عليه، وتعيين شركات بناء معروفة وضخ استثمارات ضخمة لاستئناف عمليات تشييده وطمأنة المستثمرين.

ولفت السلامي إلى أن الشركة تتعامل بصبر وثبات مع التحديات التي تواجه المشروع وآخرها تعطل أغلب الأنشطة الاقتصادية بسبب ظروف الإغلاق الذي تفرضه الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة «كوفيد 19». مؤكداً أن الشركة نجحت في تأمين سلاسل إمداد المشروع بالموارد الإنشائية والبشرية وتجهيز موقع العمل بالفرق الهندسية والآلية المطلوبة لمواصلة أعمال البناء على مدار الأسبوع. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات