«هب 71» تجمع مسؤولين وقادة حول «آفاق أبوظبي الرقمية»

أعلنت هب 71 (Hub71)، منصة التكنولوجيا العالمية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، عقد الجلسة الثانية ضمن سلسلة الندوات الافتراضية بعنوان «آفاق أبوظبي الرقمية»، والتي من المقرر أن تسلط الضوء على تهيئة بيئة أعمال مواتية لازدهار الشركات الناشئة وروّاد الأعمال والشركات العالمية في المستقبل.

ومن المقرر أن تنطلق الجلسة الافتراضية الثانية ضمن سلسلة هذه الندوات، التي تُعقد بالتعاون مع كل من دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي وسوق أبوظبي العالمي ومكتب أبوظبي للاستثمار وبرنامج «غداً 21»، الخميس 12 نوفمبر، وذلك تحت عنوان «آفاق أبوظبي الرقمية: بيئة مواتية للشركات العالمية في المستقبل».

وقال معالي أحمد الصايغ، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: «انطلاقاً من مكانتنا كمركز مالي عالمي، وجهة تمكين لمنظومة الأعمال، فإننا حريصون على تقديم بنية تحتية متطورة وراسخة للأعمال وإطار تنظيمي شامل يدعم المؤسسات المالية والمؤسسات الكبيرة والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة، بما يمكّنها من ممارسة أعمالها والابتكار والتوسع بشكل سلس في دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى امتداد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

تتيح الندوات الافتراضية التي تُعقد بعنوان آفاق أبوظبي الرقمية منصة استراتيجية لمجتمع التكنولوجيا العالمي لاكتساب رؤى أكثر وضوحاً بشأن المقومات التي تقدمها أبوظبي بشكل خاص، ودولة الإمارات عامةً، كمركز تكنولوجي عالمي المستوى، فضلاً عن أنها تعزز الوعي بالفرص واسعة النطاق التي يمكن للشركات الناشئة وروّاد الأعمال الاستفادة منها بما يحقق لها الازدهار والنجاح.

وقال معالي عمر العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد: «بصفتنا دولة رائدة في المجال التكنولوجي، فقد بادرنا بتعزيز ثقافة ريادية تسخر التكنولوجيا والابتكار لدفع التحول الرقمي واقتصاد المستقبل بما يعود بالفائدة على روّاد الأعمال والشركات الناشئة والقطاع الخاص على حدٍ سواء. ونرحب بالمبادرة التي أطلقتها منصة Hub71 والهادفة إلى تشجيع زيادة التعاون بين جميع الجهات الرئيسية الفاعلة في المنظومة التكنولوجية بأبوظبي، حتى نتمكن من الاستفادة من الكم الهائل من الموارد الرقمية والقدرات المتقدمة التي يتيحها اقتصادنا للعالم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات