"مصدر" و"أبوظبي الأول" ينجزان مشروع لتوفير الطاقة والمياه

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إحدى الشركات العالمية في مجال الطاقة المتجددة، وبنك أبوظبي الأول، عن استكمال تنفيذ مشروع إعادة تحديث مرافق مركز المستقبل لتأهيل أصحاب الهمم، وذلك بهدف خفض استهلاك الطاقة والمياه ضمن المركز.

وسوف يساهم هذا المشروع في تخفيض استهلاك الطاقة بحوالي الثلث والمياه بنسبة 30 في المائة ضمن المركز الذي يقع في مدينة محمد بن زايد بأبوظبي.

وتم تمويل هذا المشروع من خلال تخصيص جزء من مشتريات عملاء بطاقة الائتمان الصديقة للبيئة التي يمنحها بنك أبوظبي الأول بالتعاون مع "مصدر" في إطار اتفاقية جرت بين الطرفين على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2013، وذلك بناءً على دراسة مستفيضة قام بها فريق وحدة خدمات الطاقة في "مصدر" وشركة "سمارت فور باور" للمقاولات.

وشمل المشروع تركيب نظام طاقة شمسية كهروضوئية على السطح مرتبط بالشبكة باستطاعة 30 كيلوواط في الذروة، ونظام تحكم متطور للتهوية وتكييف الهواء، وأجهزة متنوعة لتوفير المياه، ومصابيح " "LED الموفرة للطاقة، وكذلك استخدام طلاء حراري على سطح المركز لتقليل امتصاص الحرارة. كما تم تثبيت نظام مراقبة لقياس معدلات توفير الطاقة في المشروع.

وفي هذه المناسبة، قال يوسف آل علي، المدير التنفيذي لإدارة الطاقة النظيفة في "مصدر": "تلتزم دولة الإمارات وأبوظبي بالعمل على مواجهة التحدي العالمي الكبير المتمثل في خفض الانبعاثات الكربونية للمباني، والتي تشكل 40 في المائة من إجمالي الانبعاثات على مستوى العالم. وتفخر مصدر بالمساهمة في دعم جهود الحكومة الإماراتية في هذا السياق، وذلك عبر تسخير خبراتها في مشاريع مثل مشروع إعادة تحديث المرافق ضمن مركز المستقبل لتأهيل أصحاب الهمم من أجل تحقيق تخفيض ملموس في استهلاك الطاقة والمياه".  

وأضاف آل علي: "نحن فخورون بالمساهمة بشكل إيجابي في دعم الجهود الكبيرة والاستثنائية التي يقوم فيها مركز المستقبل فيما يخص رعاية ودعم أصحاب الهمم".

وقد تولت "سمارت فور باور" تطبيق إجراءات توفير المياه والطاقة ضمن المنشأة التي قد تم تخصيصها للمركز من قبل المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي عام 2011 وتبلغ مساحتها 5500 متر مربع، حيث لعبت الشركة دوراً مهماً في تنفيذ المشروع وسوف تتولى مهمة مراقبة عمل الأنظمة الجديدة ضمن المنشأة.

وأعرب د. موفق مصطفى، مدير مركز المستقبل لتأهيل أصحاب الهمم، عن سعادته بتنفيذ هذا المشروع المهم لتوفير الطاقة والمياه ضمن المركز، حيث توقع أن ينعكس ذلك ايجاباً على الطلبة والموظفين من خلال توفير بيئة أفضل تتسم بجودة الهواء وتوفر أنظمة إنارة أفضل. 

وقال د. مصطفى: "يساهم هذا المشروع في تحقيق وفورات جيدة في فواتير الكهرباء والمياه، وبالتالي يمكننا استثمار هذه المبالغ في تزويد الطلبة بتقنيات جديدة وتوسيع نطاق برنامجنا التعليمي. وأود التوجه بالشكر إلى مصدر وبنك أبوظبي الأول بمناسبة استكمال هذا المشروع القيّم."

وكان قد تم افتتاح مركز المستقبل لتأهيل أصحاب الهمم عام 2000 تحت رعاية رئيسه الفخري معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، وذلك بحضور محمد عبد الجليل الفهيم، رئيس مجلس إدارة المركز. ويهدف المركز إلى تمكين الأطفال من ذوي الإعاقات المختلفة من خلال العلاج والتدريس وتلبية احتياجاتهم الفردية على وجه التحديد بما يتماشى مع أفضل الممارسات الإماراتية والدولية.

ويأتي هذا المشروع في إطار دعم تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021 واستراتيجية الإمارات للطاقة 2050، وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وقد نفّذ المركز منذ تأسيسه برامج عدة مكنت من دمج 118 طالباً في المدارس العادية، وساعدت 18 شاباً على إيجاد وظائف مرموقة ضمن القطاعين الحكومي والخاص.

من جهتها قالت هناء الرستماني، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة ورئيس قطاع الخدمات المصرفية للأفراد للمجموعة في بنك أبوظبي الأول: "يفخر بنك أبوظبي الأول بالتعاون مع شركة مصدر لإحداث تأثير إيجابي في حياة طلبة مركز المستقبل لتأهيل أصحاب الهمم. وإننا سعداء باستكمال هذا المشروع البارز الذي يسهم في توفير الطاقة والمياه، حيث تكتسب مثل هذه المبادرات أهمية كبيرة بالنسبة إلى بنك أبوظبي الأول الذي يولي اهتماماً بمساعدة وتمكين الأفراد عبر تعزيز إمكانية الحصول على طاقة نظيفة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات