سلطة دبي للخدمات المالية تستضيف منتدى حول المخاطر السيبرانية

 تستعد سلطة دبي للخدمات المالية لاستضافة فعالية مباشرة يوم 17 نوفمبر تحت عنوان "منتدى المخاطر السيبرانية - الصمود في عصر التحول والطفرات التكنولوجية".

وتسعى هذه الفعالية على زيادة الوعي العام حول المخاطر السيبرانية وتعزيز عملية نضج الأمن السيبراني وسط الشركات العاملة في أو من مركز دبي المالي العالمي.

وفي دورتها الأولى، تأتي هذه الفعالية لتعزز جهود سلطة دبي للخدمات المالية المتمثلة بزيادة مستوى الوعي السيبراني في مركز دبي المالي العالمي، وتحفيز التطور المستمر لقدرات التصدي للمخاطر السيبرانية بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني لدولة الإمارات العربية المتحدة. 

وتتضمن الفعالية التي تستمر نصف يوم حلقات نقاشية مع خبراء في هذا المجال حول بيئة التهديدات السيبرانية، وتأثير الابتكار والتحول الرقمي، وما يجب على المؤسسات فعله لحماية أنفسهم ضد الحوادث السيبرانية وكيفية الاستجابة والتعامل معها.

كما سيناقش الخبراء تداعيات العمل عن بعد وكيفية استفادة مرتكبي الجرائم السيبرانية خلال الجائحة. 

وستضم لجنة المتحدثين المتخصصين من سلطة دبي للخدمات المالية، ومركز دبي للأمن الإلكتروني، والفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، و"كنترول ريسك"، و"أيه آي جي"، و"مايكروسوفت"، و"إتش إس بي سي"، و"كراودسترايك"، و"إم يو إف جي"، و"هيلب أيه جي"، و"لوكتون"، و"ماكفي".

وقال برايان ستايروولت، الرئيس التنفيذي لسلطة دبي للخدمات المالية: "لم يعد الأمن السيبراني أمر محصور على قسم تكنولوجيا المعلومات فقط، حيث شهدت بداية الجائحة الرقمنة السريعة والتزايد الكبير في هجمات التصيد الإحتيالي في ظل العمل عن بعد الذي اضطرت جميع الشركات القيام به.

وتنظر العديد من الشركات الآن في تبني "سياسات العمل من أي مكان"، وفي ضوء ذلك، أصبح الأمن السيبراني باطراد من أهم المخاطر التي تواجهها الشركات المالية في الوقت الحاضر.

ومع مضيّنا قُدما في عالم رقمي دائم التطور، يصبح في غاية الأهمية أن ندرك طبيعة البيانات ذات القيمة التي يستهدفها متسللي الانترنت، والخطوات التي يمكن للشركات اتخاذها من أجل حماية أنفسهم، خصوصاً مع احتلال عملية حماية البيانات الصدارة في مجال الحوكمة والمخاطر والامتثال حالياً. ونتطلع لمناقشة هذه المسائل الهامة من خلال مجموعة بارزة من الخبراء من القطاعي الحكومي والخاص خلال هذه الفعالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات