الإمارات الثالثة عربياً في إنتاج النفط والغاز

احتلت الإمارات المركز الثالث عربياً في مجال إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي، وفق بيانات حديثة للمركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، وهو ما أهلها لاحتلال المرتبة الرابعة عالمياً والثانية عربياً في تقرير التنافسية العالمية في مؤشر الاكتفاء الذاتي من الطاقة العام الماضي، وهو من أهم المؤشرات التي تقيس قدرة الدول على توفير الاحتياج من الطاقة من مصادرها الذاتية.

وأظهرت البيانات الصادرة أمس عن المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أن احتياطيات دولة الإمارات من النفط الخام 97.8 مليار برميل خلال العام 2019 ، وأن إنتاج الإمارات من النفط وصل إلى 3.058 ملايين برميل يومياً في العام الماضي، بنمو قدره 1.7% أو ما يعادل 51 ألف برميل يومياً مقارنة بنحو 3.007 ملايين برميل يومياً في 2018، وارتفعت صادرات الإمارات من النفط إلى 2.414 مليون برميل يومياً في 2019، بزيادة قدرها 5.1% أو ما يعادل 117 ألف برميل يومياً، مقارنة بنحو 2.297 مليون برميل في 2018.

وبحسب البيانات، فإن نسبة صادرات النفط الخام من الإنتاج الكلي تراجعت بحوالي 4%، حيث كانت تشكل حوالي 84% من إجمالي الإنتاج في عام 2015، وتراجعت إلى 79% في 2019، مما يدل على توجه الدولة الإيجابي نحو زيادة الإنتاج المحلي من المنتجات النفطية المكررة والتقليل من استيراد هذه المنتجات لتوفير الطلب عليها في السوق المحلي، والذي يرفع القيمة المضافة بهذا الخصوص.

الغاز الطبيعي

وأوضح المركز أن الإمارات احتلت أيضاً المركز الثالث عربياً في احتياط الغاز الطبيعي، حيث بلغ إنتاج الغاز الطبيعي المسوق نحو 55.09 مليار متر مكعب قياسي خلال العام الماضي، بزيادة قدرها 15% مقارنة بنحو 47.96 مليار متر مكعب قياسي في 2018 وبحصة بلغت 9% من إنتاج الدول العربية من الغاز، وهو ما يضع الدولة ضمن الدول الكبرى المنتجة للغاز الطبيعي.

وقال المركز إن استهلاك الغاز الطبيعي في الدولة زاد بشكل ملحوظ في السنوات العشر الأخيرة، حيث وصل متوسط الاستهلاك اليومي المتاح من الغاز الطبيعي حوالي 186 مليون متر مكعب قياسي يومياً، إذ يتم استخدامه في إنتاج الكهرباء وفي كثير من الصناعات الثقيلة وللاستخدام السكني، كذلك بدأ استخدامه في السنوات الأخيرة كوقود آمن في السيارات لتقليل الانبعاثات من ثاني أكسيد الكربون الضارة بالبيئة، حيث يعتبر الغاز الطبيعي من مصادر الطاقة الصديقة للبيئة.

المنتجات المكررة

وبحسب البيانات، استحوذ الكيروسين ووقود الطائرات على الإنتاج الأعلى من المنتجات النفطية المكررة في العام الماضي بواقع 11.8 مليون طن متري، يليه الديزل بنحو 11.34 طن، ثم النفثا، أحد منتجات النفط الوسيطة، بواقع 11.3 مليون طن متري، بينما فيما يتعلق بالصادرات من الشركات الوطنية فقط، فاستحوذت النفثا على أعلى صادرات بحوالي 10.8 ملايين طن متري، ثم زيت الغاز /‏‏ ديزل 9.75 ملايين طن متري، يليه كيروسين ووقود الطائرات 8.5 ملايين طن متري، بينما بالنسبة للواردات الأعلى فكانت من البنزين بنحو 9.6 ملايين طن متري، يليه وقود طائرات 1.65 مليون طن متري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات