هيكل تنظيمي جديد للاتحاد للطيران

تغييرات في «الاتحاد للطيران» لتكون أكثر قدرة على الوفاء بالتزاماتها | أرشيفية

أعلنت الاتحاد للطيران أمس عن هيكل تنظيمي جديد من المقرر أن يسهم في ترسيخ مكانة الشركة لتكون أكثر قدرة على الوفاء بالتزاماتها ومسؤولياتها، في أعقاب جائحة «كوفيد19» والتحديات التي يفرضها الركود العالمي الذي أضرّ بقطاع الطيران.

وستواصل الشركة تحولّها إلى ناقلة متوسطة الحجم ذات خدمات متكاملة، يتمحور تركيزها على أسطول طائراته عريضة البدن، مع هيكل تنظيمي أصغر حجمًا، أكثر أفقية وأقل هرمية، قابل للقياس والتطويع لدعم النمو العضوي المنشود، مع عودة حركة الطيران إلى حالها. وقال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد: بعد الأداء القوي للشركة في الربع الأول والذي يُعد الأفضل على الإطلاق، لم يكن لأحد منّا أن يتوقع ما ستؤول إليه الأحداث، ولا حجم التحديات الكبير الذي فرض نفسه في الفترة المتبقية من العام.

تغييرات

وسينتج عن النموذج التشغيلي الجديد عدد من التغييرات على صعيد فريق الإدارة التنفيذية. وقرر روبن كامارك، رئيس الشؤون التجارية في المجموعة، التنحي عن منصبه، وسيتم الفصل بين وحدات العمل المنضوية تحت جناح الشؤون التجارية ونقلها تحت قيادة محمد البلوكي، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات التشغيلية، وآدم بوقديدة، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية، وتيري دالي، الذي سيتولى منصب المدير التنفيذي لشؤون تجارب الضيوف والعلامة التجارية والتسويق.

كما سيتولى البلوكي، مسؤولية قسم التخطيط للشبكة، والمبيعات، وإدارة العائدات، والشحن والخدمات اللوجستية، وتخطيط الاستراتيجية التجارية، والتحالفات.

كما قرر دانكن بيورو، نائب أول الرئيس لشؤون المبيعات والتوزيع، مغادرة الاتحاد، وسيتولى مارتن درو، الذي يرفع تقاريره للبلوكي مباشرة، محفظة دانكن إلى جانب مسؤولياته الحالية بصفته المدير الإداري لشؤون الشحن والخدمات اللوجستية. وسيقود تيري دالي قسم التسويق والعلامة التجارية والشراكات، وبرنامج ضيف الاتحاد، مع مواصلة الإشراف على قسم تجارب العملاء وتقديم الخدمة. ومع مغادرة أكرم العلمي، الرئيس التنفيذي لشؤون تحويل الأعمال منصبه، سيتم نقل مسؤوليات قسم المشتريات وسلسلة التوريد، ومكتب تحويل الأعمال، لتصبح تحت قيادة آدم بوقديدة. كما سيتولى بوقديدة مسؤولية قسم التحليل، الذي كان سابقًا تحت جناح الشؤون التجارية.

وستضاف مهام جديدة لمحفظة إبراهيم حسن ناصر، الرئيس التنفيذي لشؤون الموارد البشرية والتطوير التنظيمي، حيث سيتولى مسؤولية قسم إدارة الأصول. سيتولى هيننغ زورهاوسن، المستشار العام، المهام الإضافية بعد مغادرة معتز صالح منصب رئيس شؤون المخاطر والامتثال، حيث ستصبح مسؤولية قسم أخلاقيات العمل والامتثال تحت قيادته، وستنقل إدارة المخاطر والأداء إلى قيادة آدم بوقديدة، لتشكّل جزءًا من فريق استراتيجية الشركات الجديد.

فيما يتولى أحمد القبيسي، نائب أول الرئيس للاتصال المؤسسي والشؤون الحكومية والدولية، مسؤولية قسم استمرارية الأعمال، إلى جانب مسؤولياته القائمة. وسيواصل فرانك ماير، رئيس الشؤون الرقمية، وعبد الخالق سعيد، رئيس الشؤون الهندسية، وأندرو مكفارلين، رئيس شؤون الاستثمارات، مناصبهم الحالية وسيرفعون تقاريرهم مباشرة إلى الرئيس التنفيذي للمجموعة.

صحة وسلامة

مع تطبيق الهيكلية الجديدة ستعزز شركة الطيران تركيزها على طرحها الأساسي المتمثّل بالسلامة والأمن والخدمة ومواصلة البناء على برنامج الاتحاد للصحة والسلامة، البرنامج الصحي الذي يُعنى في المقام الأول بالنظافة والوقاية، إضافة إلى التركيز على الابتكار والاستدامة تلك الأولويات التي تعد أساسية وجوهرية لمستقبل شركة الطيران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات