18,3 مليار درهم إيرادات منتزهات الترفيه في دبي 2020

صورة

تتوقع شركة المحاسبة العالمية برايس ووترهاوس كوبر، أن قطاع الترفيه والتسلية في دولة الإمارات، ستكون لديه إمكانات تسويقية، تصل إلى 45 مليون زائر بحلول عام 2021. من بين قطاعات السياحة المتنوعة في الشرق الأوسط، أحد المجالات التي تتميز بإمكاناتها الهائلة، هي المنتزهات الترفيهية. وفقاً لتقديرات ما قبل كوفيد 19، يمكن أن تدر صناعة المنتزهات الترفيهية في دبي حوالي خمسة مليارات دولار (18,3 مليار درهم إماراتي)، كإيرادات سنوية بنهاية عام 2020.

وشهدت منطقة الشرق الأوسط تطوراً في مجال الاستمتاع الترفيهي ومشاريع الجذب السياحي، باستثمارات مؤكدة تجاوزت 350 مليار دولار في قطاع المنتزهات الترفيهية والمعالم السياحية، وفقاً للتقارير، وستكون صناعة الترفيه والتسلية في الشرق الأوسط، التي تشهد تحولاً رقمياً، هي الأسرع في العالم للتعافي من جائحة كوفيد 19، خلال مطلع العام القادم، وفقاً لمجلس الترفيه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مجلس صناعة الترفيه الذي يمثل قطاع الجذب السياحي الديناميكي في الشرق الأوسط، والذي ينظم المؤتمر الرابع للترفيه والجذب السياحي، والنسخة الثالثة من حفل توزيع الجوائز السنوي غداً الثلاثاء 10 نوفمبر.

وبدعم من كافة رعاتها الكرام، اتخذت «مينالاك» قراراً بالمضي قدماً في تنظيم هذه الأحداث، حيث يشهد الشرق الأوسط خططاً للتطورات الضخمة في مجال الاستمتاع الترفيهي وصناعة الجذب السياحي، باستثمارات متوقعة بقيمة أكثر من 350 مليار دولار في المتنزهات الترفيهية والجذب السياحي، وفقاً للتقارير.

وقالت روزا طهماسب، الأمين العام لمجلس «مينالاك»: «ستجمع «مينالاك» كبار خبراء الصناعة وأصحاب المصلحة في مؤتمر وحفل توزيع الجوائز في مجال الترفيه والتسلية، للتحدث عن القضايا والتحديات والاتجاهات الرئيسة في الصناعة، بالإضافة إلى عقد حلقات النقاش، تهدف إلى تسليط الضوء على إنجازات الصناعة، واستشراف آفاق النمو المستقبلي».

وحرصاً منها على تقديم الشكر للحكومة والجهات الراعية على دعمهم، أضافت «روزا»: «أود أن أشكر السلطات الحكومية التي دعمت إعادة فتح الصناعة في كافة أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع ضمان استمرار التركيز القوي على توفير بيئات آمنة للضيوف لزيارتها. كما أودّ أن أشكر الرعاة الموقرين لدعمهم مؤتمر الترفيه والجذب السياحي الافتراضي، وحفل توزيع الجوائز في مثل هذا الوقت الحساس».

ومن المتوقع أن تلعب التقنية الرقمية وغير التلامسية، دوراً مهيمناً في تحويل 80,58 مليار دولار (295,72 مليار درهم إماراتي)، لصالح صناعة الترفيه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع تعافي القطاع من كوفيد 19، أصبحت المنتزهات الترفيهية في المنطقة حالياً، أكثر ازدحاماً مع التزايد في عدد الزوار، بعد استئناف الافتتاح التدريجي لمعظم المتنزهات، وخاصة مع تغير الطقس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات