المدير العام للمجموعة لـ «البيان الاقتصادي»: 80 % إشغال فنادق «آر القابضة» في عجمان وخطة لزيادة النشاط

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شهدت فنادق ويندام في عجمان، التابعة لمجموعة «ار القابضة»، إقبالاً من النزلاء   لاسيما الزوار من الإمارات الأخرى خلال الشهور الأخيرة من العام الحالي، حيث بلغت نسبة إشغالها 80% في شهر أكتوبر الماضي وتبذل إدارات فنادق كلاً من أجنحة رمادا ويندام عجمان، رمادا من ويندام شاطئ عجمان، وويندام جاردن كورنيش عجمان جهودًا متواصلة في المبيعات والتسويق منذ أن رُفعت قيود جائحة «كورونا» في الإمارة والعمل من أجل زيادة النشاط بعد التوقف الذي لازم بداية الأزمة العالمية للجائحة.


السياحة الداخلية

وقال رافي سانتياغو، المدير العام لمجموعة فنادق ار القابضة في عجمان لـ«البيان الاقتصادي» تم التركيز بشكل كبير على السياحة الداخلية خلال فترة الصيف، ولقد حرصنا على أن تكون عروضنا الترويجية جاذبة من بين عروض السوق المتنوعة داخل الدولة. ونظراً للقيود المفروضة على السفر إلى الخارج على المواطنين والمقيمين خلال هذه الفترة، لافتاً لاهتمام المجموعة لتعزيز السياحة المحلية والترويج لها من خلال تقديم باقات جذابة للغاية تناسب مختلف قطاعات السوق.

وأشار إلى أن إدارات الفنادق الثلاث تعمل عن كثب مع دائرة التنمية السياحية في عجمان لجذب السياح للإمارة ويأتي المسافرون الدوليون الرئيسيون حالياً من كازاخستان وأكرانيا، كما توقع أن يأتي الوافدون من روسيا ودول رابطة الدول المستقلة الأخرى عاجلاً وليس آجلاً.

وذكر بأن إدارات الفنادق تعمل جاهدة للحفاظ على الإيرادات خلال هذه فترة الجائحة، لافتاً إلى تميز السياسات التي وضعت في الوقت المناسب من حكومة عجمان ودائرة التنمية السياحية بأنها داعمة للغاية وأدت دوراً مهماً في نجاح حملات الفنادق الترويجية مؤكداً بأن الإجراءات الحكومية كانت استباقية لضمان استمرار عمليات قطاع السياحة.


الصحة والسلامة

 وأفاد بأنه تم من أجل صحة وسلامة الضيوف والعاملين في الفنادق الثلاثة، تنفيذ تدابير وقائية أبرزها الحصول على شهادة الأمان من «كوفيد19» من «سايف هوتيلز». وفندق رمادا من ويندام شاطئ عجمان، هو أول فندق في الإمارة تحصل على الشهادة. وقد أكملت جميع الفنادق الثلاثة واجتازت التدقيق في الموقع الذي أجرته «سايف هوتيلز»، الشركة الرائدة عالمياً في مجال شهادات سلامة وأمن الفنادق.

وأوضح بأن إجراءات السلامة والوقاية في الفنادق تركزت في توفير الكاميرات الحرارية عند نقاط الدخول وفحص درجة الحرارة؛ وتطهير الأمتعة واستخدام المطهر بالأشعة فوق البنفسجية لبطاقات المفاتيح والهواتف المتحركة؛ والأقنعة وغيرها من معدات الحماية الشخصية بناءً على مهام الأفراد المعنيين؛ وتطهير جميع نقاط الاتصال في المناطق العامة بالفنادق؛ ووضع معقمات الأيدي واللافتات لتذكير الضيوف بممارسة التباعد الجسدي. تضمن الفنادق أيضاً تعقيم الغرف تماماً قبل السماح للضيوف الجدد بتسجيل الوصول.

أثناء الإغلاق، قامت المجموعة أيضاً بحماية صحة وأمن القوى العاملة لديها. كما تم الاعتناء بجميع العاملين، حتى أولئك الذين كانوا عالقين في أوطانهم. واحتفظت المجموعة بجميع أعضاء فريقها من خلال وضع خطة إستراتيجية طويلة الأجل مصممة لإفادة ودعم كل من الأعمال وموظفيها.


فنادق «آر» في دبي

وذكر أن مجموعة فنادق «آر» في دبي والتي تضم كلاً من رمادا ويندام داون تاون دبي، وفندق وأجنحة رمادا ويندام دبي جميرا بيتش ريزدنس، وذا رتريت نخلة دبي إم غاليري سوفيتيل وابيس ستيلس جميرا، بنسبة إشغال جيدة بعد الإغلاق. وبشكل إجمالي، بلغ متوسط إشغال الفنادق في أكتوبر 75%.

وأكد بأن جميع الفنادق التابعة للمجموعة على شهادة «سايف هوتيلز»، بالإضافة إلى ختم «دبي الضمانة»، لتوفير راحة البال لجميع الضيوف. لطالما كان مشهد الضيافة في دبي تنافسياً، وتبحث الفنادق باستمرار عن طرق للتميز وسط السوق الشرسة.

وأشار إلى أن المجموعة الفندقية استفادت من فترة التوقف في شهري أبريل ومايو لتعزيز استراتيجياتها الرقمية من خلال إطلاق تطبيق الهاتف المتحرك والموقع الإلكتروني، مما يسمح للضيوف بحجز إقامتهم بشكل مباشر ومريح في الفنادق، في كل من دبي وعجمان.

وأكد استمرار جهود فنادق «آر» وأبدى تفاؤلاً بعودة النشاط للقطاع السياحي، مشيراً إلى الاستفادة من فترة التوقف لوضع خطط استعداداً ودقة لأعمال المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات