الإمارات تفوز للمرة الثانية على التوالي بعضوية مجلس إدارة الاتحاد العالمي لصناعة المعارض "أوفي"

فازت دولة الإمارات للمرة الثانية على التوالي بعضوية مجلس إدارة الاتحاد العالمي لصناعة المعارض "أوفي"، وذلك في ضوء انتخابات المجلس التي انعقدت مؤخرا بمقر الاتحاد في العاصمة الفرنسية باريس، وجاء فوز الدولة بعضوية الاتحاد بعد إعادة انتخاب سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، عضوا في المجلس لثلاث سنوات قادمة.

واعتبر سيف محمد المدفع أن إعادة انتخابه لعضوية مجلس إدارة الاتحاد العالمي لصناعة المعارض، دليل على الثقة التي يوليها الاتحاد لممثلي دولة الإمارات وتقديرا لجهودهم المبذولة من أجل مصلحة هذه الصناعة ومواصلة تطويرها وتعزيز تنافسيتها، مشيرا إلى أن الاختيار يعد تأكيدا للمكانة والدور الذي تلعبه الإمارات عامة والشارقة على وجه الخصوص ممثلة بمركز إكسبو في تعزيز ريادة قطاع المعارض والمؤتمرات على المستوى الإقليمي والعالمي، خاصة في ظل التحديات التي يشهدها القطاع نتيجة لتداعيات جائحة كوفيد-19، مؤكدا أنه سيعمل من خلال موقعه في هذا المكان على تعزيز صناعة المعارض في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وإيجاد الحلول المناسبة لكافة التحديات على مستوى المنطقة.

وأشار المدفع إلى أهمية الدور الذي يقوم به الاتحاد، من خلال تعزيز ودعم المصالح لأعضائه، حيث يمثل أكثر من 50,000 موظف على مستوى العالم، كما يضم مجلس الإدارة  60 عضوا، ويتولى مهمة تنفيذ القرارات التي تتخذها الجمعية العمومية للاتحاد، فضلا عن تطوير السياسات العامة وإعداد جميع المقترحات التي تتعلق بتطوير آليات عمل المعارض التجارية الدولية، كما يضم الاتحاد أكثر من 800 منظمة من 83 دولة حول العالم، فيما يقدر عدد المعارض التي ينظمها الأعضاء بنحو 1000 معرضا تجاريا دوليا تحمل علامة الـ "الأوفي" المعتمدة، وهي دليل على التميز وأعلى معايير الجودة العالمية.

وهنأت ماري لاركين، رئيس الاتحاد العالمي لصناعة المعارض "أوفي" ورئيس الاتحاد الأمريكي للاتصالات المتنوعة سعادة سيف محمد المدفع وكافة الأعضاء المنتخبين والمعاد انتخابهم، مؤكدة أنها تتطلع إلى المزيد من المساهمات المثمرة التي تؤكد الدور الهام الذي يضطلع به الاتحاد في دعم وتمثيل صناعة المعارض على مستوى العالم."

ويعد إعادة انتخاب سعادة سيف المدفع لتولي هذا المنصب تقديرا لجهوده حيث كان له دور فعال في توسيع أفق الأعمال وتطوير مركز إكسبو الشارقة الذي غدى عضوا في الاتحاد العالمي لصناعة المعارض في العام 2009 ، كما يشغل حاليا رئاسة مجلس إدارة الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية.

يجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات قفزت خلال السنوات الماضية قفزات نوعية في صناعة المعرض، وأصبحت تتصدر دول المنطقة كوجهة إقليمية وعالمية، وتسهم هذه الصناعة في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز نمو قطاعات أخرى مرتبطة بها مثل السياحة وقطاع الضيافة والأعمال.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات