خلال استقبال السفير والقنصل الأمريكي في الإمارات

«دبي للسلع المتعددة» يبحث الفرص الواعدة في السوق الأمريكية

استقبل مركز دبي للسلع المتعددة، جون راكولتا جونيور، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى دولة الإمارات، وفيليب فراين، القنصل العام للولايات المتحدة في الدولة، في مقره، حيث عقد اجتماع مع أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة.

وأطلع بن سليم السفير على تقرير القيادة الفكرية الرائد الذي أصدره المركز مؤخراً بعنوان «مستقبل التجارة»، والذي يقدم مجموعة من التوصيات للحكومات وصانعي السياسات والشركات لتعزيز التجارة العالمية بمقدار 18 تريليون دولار (66 تريليون درهم) خلال العقد القادم. وناقش الجانبان أيضاً سبل التعاون بين المركز ومؤسسات من الولايات المتحدة وتشكيل تحالفات استراتيجية لتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

وتضم المنطقة الحرة لمركز دبي للسلع المتعددة حالياً نحو 600 شركة أمريكية، بالإضافة إلى مجلس الأعمال الأمريكي بدبي.

قال أحمد بن سليم: «توضح زيارة السفير لبرج الماس إن العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات والولايات المتحدة مميزة واستراتيجية ومتينة. وكما تؤكد المناقشات المثمرة مدى أهمية العلاقات التجارية والاستثمارية والاقتصادية بين البلدين. ويعد المركز قناة رئيسية بين الإمارات والولايات المتحدة – أكبر اقتصاد في العالم».

وأضاف: «لا تزال أمامنا الكثير من الفرص الواعدة في السوق الأمريكية. وسيعمل المركز في المستقبل على توثيق علاقاته أكثر من أي وقت مضى مع الشركات الأمريكية وسيسعى إلى زيادة عدد الشركات الأعضاء في المركز من الولايات المتحدة بشكل ملحوظ.

وذلك عن طريق زيادة الفرص التجارية المتوفرة من خلال الخدمات المهنية والتكنولوجيا والابتكار والطاقة والماس والقهوة والشاي وغيرها. لدى مركز دبي للسلع المتعددة خطة نمو طموحة والتي ستواصل على ترويج دبي كوجهة رئيسية للاستثمار الأمريكي وربط الشركات الأمريكية بالتدفقات التجارية».

وقال جون راكولتا جونيور: «تهنئ حكومة الولايات المتحدة المركز على تحوله إلى مركز تجاري عالمي المستوى والذي يساهم بشكل كبير في تعزيز العلاقة التجارية بين البلدين».

وعقب الاجتماع، رافق بن سليم السفير راكولتا جونيور في جولة في بورصة دبي للماس، وهي منشأة حديثة لمناقصات الماس موجودة في برج الماس. وباعتبارها أحد مراكز تجارة الماس الرائدة في العالم، تضطلع إمارة دبي بدور حيوي في سلسلة توريد الماس، وهي بالتالي تلعب دوراً مهماً في إدخال الأحجار الثمينة إلى الولايات المتحدة، التي تعتبر أحد أكبر الأسواق الاستهلاكية للماس في العالم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات