«دبي لصناعات الطيران» تتّجه لإبرام صفقات 2021

توقعت «دبي لصناعات الطيران» أن تبدأ حركة الملاحة الجوية في الانتعاش بحلول منتصف العام المقبل وتتطلع إلى إبرام المزيد من الصفقات مع شركات الطيران لشراء وإعادة استئجار طائراتها، مرجحة أن يشهد العام المقبل التوقيع على صفقات بيع وإعادة استئجار تمثل نمواً صافياً للأسطول يزيد قليلاً عن مليار دولار.

وقال فيروز تارابور، الرئيس التنفيذي للشركة: إن حركة الطيران ستشهد انتعاشاً أسرع من المتوقع، ربما في وقت قريب قد يكون في أوائل 2021 في أفضل الاحتمالات، لكن منتصف العام المقبل هو الأكثر ترجيحاً.

وأضاف أننا دخلنا فترة الجائحة بوضع سيولة قوي جداً، وأن فرص إبرام المزيد من صفقات الشراء والتأجير تحسنت في ظل وجود عدد أقل من شركات التأجير القادرة على استخدام السيولة ورأس المال بفعالية، في حين أن لدى شركات الطيران احتياجات فورية وعاجلة.

وتملك دبي لصناعات الطيران أسطولاً مؤلفاً من 381 طائرة بقيمة بلغت في 30 سبتمبر 12.5 مليار دولار. وقال تارابور إن من المتوقع أن يشهد العام المقبل توقيع الشركة على صفقات بيع وإعادة استئجار تمثل نمواً صافياً للأسطول يزيد قليلا عن مليار دولار.

وقال إن دبي لصناعات الطيران تعتقد أن طائرات «بوينغ 737 ماكس» الموقوف تحليقها ستعود قريباً إلى الخدمة وإن هذا الطراز يدخل في بعض صفقات الشراء وإعادة الاستئجار التي أبرمتها الشركة هذا العام، لكنه أحجم عن تحديد هوية العملاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات