3.5 مليارات فائض الميزانية الاتحادية في 9 أشهر

أظهرت بيانات رسمية حديثة تحقيق الحكومة الاتحادية فائضاً في ميزانيتها بنحو 3 مليارات و477 مليون درهم خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري في مؤشر على قوة ومتانة الاقتصاد الوطني في ظل الظروف الاستثنائية خلال تلك الفترة بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19).

ووفق التقرير الصادر عن وزارة المالية لرصد الأداء المالي لتنفيذ الميزانية العامة للجهات الاتحادية للربع الثالث 2020، أنفقت الحكومة الاتحادية 36 ملياراً و686 مليون درهم خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، مقابل إيرادات بنحو 40 ملياراً و163مليون درهم.

وقالت مصادر لـ «البيان الاقتصادي» إن الفائض المحقق خلال التسعة أشهر الأولى رغم الظروف الصعبة التي تعيشها اقتصادات العالم بسبب الجائحة، يعكس قوة الاقتصاد الوطني واستدامة الموارد لتمويل المشروعات التنموية والاقتصادية والاجتماعية في الدولة، متوقعين استمرار الزيادة في الإنفاق الحكومي لتحقيق أعلى معايير جودة الحياة والسعادة للمواطنين والمقيمين في الدولة، بما يؤكد جهود الحكومة الاتحادية في توفير الرفاهية والرخاء والسعادة والأمن لكل أفراد المجتمع.

وتوقع مصرف الإمارات المركزي زيادة الإنفاق الحكومي 28% في 2020، بما يتوافق مع التحفيز المالي المتوقع، بسبب آثار فيروس «كورونا». ووفق بيانات «المالية»، مثّلت الإيرادات الفعلية بالميزانية للتسعة أشهر الأولى من العام الحالي ما نسبته 64.7% من إجمالي إيرادات الميزانية للسنة المالية 2020، فيما مثّلت المصروفات 57.8% من إجمالي مصروفات الميزانية للسنة ذاتها.

طباعة Email