غرفة دبي تطلق فعاليات سلسلة الشراكات العالمية

نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة الفيتنامية منتدى افتراضياً حول تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين الإمارات وفيتنام، وذلك في أولى فعاليات سلسلة الشراكات العالمية التي أطلقتها غرفة دبي لبحث الفرص الاستثمارية مع عدد من الأسواق العالمية الواعدة.

وشكل المنتدى منصة مثالية للحوار بين القطاعين العام والخاص في البلدين حيث استعرض المتحدثون فرص التعاون المتاحة وسبل تعزيزها في قطاعات الطاقة المتجددة والتجارة والاستثمار والخدمات اللوجستية والنقل البحري إضافة إلى السياحة الطبية والطيران.

وشملت قائمة المتحدثين نغوين مانه توان، سفير فيتنام لدى الدولة، وماجد الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي، ونغوين بوك نام، نائب مدير عام إدارة الأسواق الآسيوية والأفريقية في وزارة الصناعة والتجارة الفيتنامية، ولي ثي هاي فان، نائب المدير العام لوكالة الاستثمار الأجنبي في وزارة التخطيط والاستثمار في فيتنام إضافة إلى عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي.

آفاق مستقبلية واسعة

وفي كلمته الافتتاحية، أكد سفير فيتنام لدى الدولة التزام بلاده تطوير العلاقات الثنائية مع الإمارات وخصوصاً مع المشاركة الواسعة من قبل كبار مسؤولي القطاعين العام والخاص في فيتنام في المنتدى الافتراضي، مشيراً إلى وجود آفاق واسعة مستقبلية للتعاون المشترك.

وأضاف: نتوقع أن تثمر الجهود المشتركة في خلق بيئة أعمال محفزة تدعم العلاقات بين الجانبين، مشيراً إلى عدد من التوصيات التي من شأنها دعم العلاقات الثنائية ومنها الترويج للتعاون بين المناطق الحرة، وتعزيز تبادل الخبرات والمعارف، ودعم المشاركة في المنتديات والفعاليات التدريبية والمعارض والمؤتمرات التجارية التي تنظم في فيتنام ودبي.

وبدوره أشار ماجد الغرير إلى أن العلاقات بين البلدين توسعت بشكل سريع مع فتح السفارات وتوقيع اتفاقيات تعاون استراتيجية وفتح خطوط طيران مباشر بين الجانبين. وأوضح أن الإمارات تعد أبرز شريك تجاري لفيتنام في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، وخصوصاً مع مكانة دبي بوابة لإعادة تصدير المنتجات والبضائع الفيتنامية، مشيراً إلى وجود آفاق أوسع للتبادل التجاري غير النفطي بين دبي وفيتنام والذي بلغ 7.4 مليارات دولار في 2019.

واستعرض عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي المشهد الاقتصادي في الإمارة، والمزايا التنافسية التي توفرها للمستثمرين الفيتناميين الراغبين في التوسع في أسواق المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات