8 تطبيقات خدمة توصيل الطعام في الدولة:

منصة «سوبر ميل» تنضم إلى السوق الإماراتي

أعلنت منصة «سوبر ميل» الإلكترونية لطلبات الطعام، اليوم عن بداية رحلتها في السوق الاستثماري الإماراتي، لتقدم خدمات لأول مرة من نوعها تشمل المستهلكين والمطاعم.

وقال المدير التنفيذي للمنصة قتيبة العلي لـ«البيان» على هامش حفل إطلاق المنصة في دبي، إن الإمارات تعتبر أول سوق لها في منطقة الشرق الأوسط، ومن المستهدف دخول سوقي السعودية وعُمان في العام المقبل.

وأضاف أنه مع انضمام «سوبر ميل» إلى السوق الإماراتي، يصبح هناك 8 تطبيقات خدمة توصيل الطعام في الدولة، والتي تضم أيضاً «طلبات»، «ديليفرو»، «زوماتو»، «كريم ناو»، «كاريدج»، «إيت إيزي»، و«جوفود».

وأشار أن 1000 مطعم في الإمارات انضم إلى «سوبر ميل» حتى الآن، ومن المستهدف زيادتها إلى 3 آلاف مطعم بنهاية العام المقبل مع الوصول بعدد المستخدمين للتطبيق إلى 120 آلف مستخدم.

وأضاف: «شهدنا مسيرة شركات ضخمة بدأت رحلتها من الإمارات وانطلقت إلى العالمية، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، سوق دوت كوم وكريم فالبيئة الاستثمارية هنا جاذبة، والمستهلكون منفتحون على الأفكار المبتكرة وخوض تجارب جديدة».

ولفت إلى أن البنية التحتية لدعم الأعمال تساعد في رعاية مفاهيم الاستثمارات الجديدة، إلى جانب الحزم التحفيزية والتي خفضت من تكاليف إنشاء وإدارة الشركات علاوة على أن نسبة وصول الانترنت في الإمارات وصلت إلى 96% وهي من أعلى النسب عالمياً ما يوفر فرصا غير مسبوقة في قطاع التكنولوجيا.

قطاع واعد

ولفت إلى أن قطاع توصيل الطعام في الإمارات يعد واعداً من حيث إمكانات نمو الصناعة، إذ يلجأ معظم السكان في الدولة بصورة متزايدة إلى الطلب عبر الإنترنت، وتتخذ العديد من الشركات العالمية والإقليمية التي تعمل في هذا المجال من دبي على وجه التحديد مركزاً لأعمالها، لاسيما أن التطور الذي تشهده الإمارة سيكون له دور فعال في تطوير هذا القطاع.

ووفقاً لتقارير عالمية ومحلية، فإنه من المتوقع أن تحقق صناعة طلبات الطعام في دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام نمواً يقدّر بـ 14.6% في العام 2021.

وأوضح أن المنصة الجديدة تقدم مفهوماً شاملاً لشراء الوجبات يهدف إلى خلق تأثير مفيد في السوق، إذ لا تقتصر الخدمات على الطلب والتوصيل، وإنما إمكانية الحجز في المطاعم والطلب المسبق للطعام ودفع ثمنه.

وأفاد العلي بأن صناعة طلبات الطعام حول العالم قد وصلت إلى 82 مليار دولار وفقاً لبحث أجرته شركة «فروست وسوليفان»، ومن المتوقع أن تصل إلى 200 مليار دولار في 2025، وهو ما يدفع بالمنافسة إلى مستويات جديدة كلياً في محاولة إرضاء المستهلك وتقديم خدمات مبتكرة.

خدمة استثنائية

وأشار المدير التنفيذي لمنصة «سوبر ميل» إلى أنه منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في العالم، كانت المطاعم في حالة حرب مع منصات توصيل الطعام والمواد الغذائية عبر الإنترنت بسبب الاعتماد الكلي على التوصيل والتزام الجمهور بالبقاء في منازلهم مقابل ارتفاع العمولة على الطلبات، مضيفاً بقوله: «نحن نريد تغيير هذه الصورة من خلال تقديم خدمة استثنائية للمستهلكين مع الحرص على الدعم الكبير للمطاعم بمنحهم رسوم تسجيل مجانية والاتفاق على عمولة منخفضة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات