«بايمنتولوجي» توسع عملياتها في المنطقة

عززت شركة بايمنتولوجي، لحلول تقنية الدفع المبتكرة عملياتها في الشرق الأوسط لدعم القطاع المالي النشط في المنطقة من خلال طفرة في عالم التكنولوجيا والتي ستغير الطريقة التي يسدد بها الناس المدفوعات في المنطقة، حيث بدأت العديد من المشاريع المصرفية في المنطقة لإزالة جهة الإصدار / معالج الدفع القديم من خلال الخدمات المصرفية السحابية الأصلية المبتكرة منصة حية.

وعينت الشركة نعمان حسن، مدير خدمات العملاء، وهيمانشو ميشرا، رئيس إدارة المشاريع، وفايزان قريشي، مدير تكنولوجيا المعلومات، وبلال هاشمي، مدير التنفيذ. حيث سيتم دعمهم من قبل فريق أكبر من المحترفين.

جاءت التعيينات في وقت منحت فيه وكالة إس إم اي الإخبارية ومقرها المملكة المتحدة جائزة لشركة بايمنتولوجي أفضل متخصص في معالجة مدفوعات المُصدر لعام 2020. تصل أخبار وكالة إس إم اي الإخبارية إلى أكثر من 78.000 قارئ.

يأتي دخول شركة بايمنتولوجي إلى الشرق الأوسط في وقت يبحث فيه المستهلكون عن خيارات دفع أكثر سلاسة وبدون تلامس عقب جائحة كوفيد -19الذي من المقرر أن يقود ثورة في مجال التكنولوجيا المالية في المنطقة وتمكين المستهلكين من إجراء المعاملات أثناء التنقل.

وقال شين أوهارا، الرئيس التنفيذي لشركة بايمنتولوجي،«تشير هذه العوامل أن منطقة الشرق الأوسط لديها إمكانات عالية جدًا لنمو حلول التكنولوجيا المالية في التكنولوجيا المالية وسوق المدفوعات الرقمية وأن دخولنا إلى المنطقة يأتي في الوقت المناسب له، ولقد عززنا عملياتنا الإقليمية من خلال توظيف بعض المهنيين الرئيسيين الذين بدأوا بالفعل في التفاوض مع البنوك الكبرى وشركات الخدمات المالية. حيث تظهر مشاركتنا الأولية مع البنوك رغبتهم القوية في رقمنة الصناعة المصرفية والمدفوعات بالكامل».

وأضاف:«يتطور النظام البيئي للتكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط بسرعة عندما يتعلق الأمر بنشر الحلول المبتكرة، ومع ذلك فإنه يكافح لجذب تمويل إضافي من شأنه تعزيز بصمته وتأثيره، وفقًا لآخر تقرير صادر عن شركة ديلويت. حيث يظهر سوق مجلس التعاون لدول الخليج علامات على التركيز على مجالين رئيسيين: في مجال الدفع الأوسع والمجال المصرفي الرقمي عبر عدد محدد من الموضوعات».

كشف تقرير شركة ديلويت: ان «البنوك حريصة على استخدام التكنولوجيا المالية في مجموعة واسعة من المشاريع الاستكشافية، ومع ذلك، فهي مترددة في دمج التكنولوجيا المالية في استراتيجيتها، لأنها تفضل اتباع نهج» الانتظار والترقب «.

»يتميز سلوك العملاء في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة في المملكة العربية السعودية، بالرغبة في تبني الحلول المبتكرة التي تقدمها البنوك. على وجه الخصوص، عندما يتعلق الأمر بتحويلات الأموال من نظير إلى نظير، وتجميع الحسابات، والمشورة الاستثمارية الآلية. ومع ذلك، لا تستفيد البنوك من المجموعة الكاملة من حلول / ميزات التكنولوجيا المالية لتلبية احتياجات العملاء ومتطلباتهم لتعزيز العملية والتجربة المصرفية اليومية «.

كما ذكرت شركة ديلويت إن تبني التكنولوجيا المالية لعملاء البنوك في الإمارات العربية المتحدة هو الأعلى في المنطقة حيث أن معظم التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط موجودة في الإمارات. يُظهر عملاء البنوك في المملكة العربية السعودية رغبة قوية في تبني حلول التكنولوجيا المالية بسبب التعرض الكبير للحلول المبتكرة خارج القطاع المصرفي.

يعد حوالي 40 في المائة من سكان الإمارات»يحصلون على خدمات مصرفية" أو لديهم إمكانية الوصول إلى حساب مصرفي. ومع ذلك، أظهر الاستطلاع أن 84 في المائة من سكان الإمارات الذين يتعاملون مع البنوك لديهم إمكانية الوصول إلى الحلول المصرفية عبر الهاتف المحمول. حيث تحتل الدولة المرتبة 34 في تصنيف التكنولوجيا المالية العالمي.

يأتي دخول شركة بايمنتولوجي إلى سوق الشرق الأوسط في وقت ارتفع فيه الطلب على معاملات الدفع غير التلامسية وغير النقدية بعد جائحة كوفيد-19، مما دفع الشركات والمؤسسات المالية إلى التحول نحو حلول الدفع الرقمية والذكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات