بيوت ودوبيزل: السوق العقاري بأبوظبي يتجه للاستقرار

أكد تقرير بيوت ودوبيزل، عن سوق عقارات أبوظبي للربع الثالث من عام 2020، أن السوق العقاري في أبوظبي، يتجه نحو الاستقرار.

حيث أظهرت البيانات التي أوردها التقرير، إلى انتعاش حركة البيع والإيجار خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وخاصة بعد تخفيف قيود الحركة والتنقل داخل الإمارة، والمفروضة للحد من انتشار جائحة «كورونا».

ووفقاً للبيانات التي أوردها التقرير، فقد ظلت أسعار البيع والإيجار مستقرة إلى حد كبير، في معظم الأحياء السكنية المعروفة في أبوظبي، حيث سجلت انخفاضات طفيفة، لم تتخطَ الـ 5 % في معظم هذه المناطق، في حين أظهر سوق بيع الشقق والفلل الجاهزة، علامات واعدة، نحو التعافي، مسجلةً ارتفاعات هامشية في أسعار بيع القدم المربعة.

وأشار التقرير الذي قدم إحصاءات وبيانات دقيقة للقطاع العقاري في أبوظبي، إلى حرص المستثمرين المحتملين على شراء العقارات الواقعة في مناطق التملك الحر في العاصمة، مثل جزيرة الريم، جزيرة ياس وشاطئ الراحة.

وذلك نظراً للخيارات السكنية الراقية التي توفرها هذه المناطق، بالإضافة إلى شبكة الطرق والمواصلات التي تربطها بمختلف مناطق أبوظبي، ووسائل الراحة، والمرافق الترفيهية التي تقدمها للسكان.

فضلاً عن رغبة المشترين، الاستفادة من العروض التي يقدمها المطورون العقاريون، مثل شركة الدار العقارية، التي تعد المطور الأبرز في هذه المناطق، والتي تشمل عروض الإعفاء من رسوم التسجيل، وخيار السداد باستخدام بطاقة الائتمان، ما ساهم بجذب المزيد من المستثمرين الراغبين بالاستفادة من هذه العروض.

ومن ناحية أخرى، أظهر المستأجرون المحتملون، ميلاً أكبر نحو السكن في المناطق المركزية المعروفة في أبوظبي، مثل مدينة محمد بن زايد، الخالدية، والمرور.

بيع العقارات في أبوظبي

وفقاً للبيانات الصادرة عن بيوت ودوبيزل، فقد استحوذت الريف على اهتمام المشترين والمستثمرين المهتمين بشراء الفلل الجاهزة في أبوظبي، خلال الربع الثالث من عام 2020، بالرغم من ارتفاع متوسط سعر القدم المربعة فيها بنسبة 2.2 %.

وبدورها، جاءت جزيرة السعديات في المركز الثاني على قائمة أكثر المناطق طلباً لشراء الفلل في أبوظبي، يذكر أن مخزون العقارات الجاهزة في مناطق السعديات وجزيرة ياس، قد شهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال الربع الماضي، وذلك نتيجة عمليات التسليم في عددٍ من المشاريع البارزة، مثل ياس ايكرز وجواهر السعديات.

وواصلت بدورها المناطق الأخرى، مثل مدينة محمد بن زايد ومدينة شخبوط، جذب فئات عديدة من المستثمرين الراغبين بشراء الفلل السكنية في أبوظبي، على مدار الربع الثالث من عام 2020.

الشقق السكنية:

ومن ناحية أخرى، واصلت المناطق التي تتمتع بواجهات مائية، مثل جزيرة الريم، شاطئ الراحة، وجزيرة ياس، استحواذها على اهتمام المستثمرين الراغبين بشراء الشقق السكنية.

وحافظت الشقق في جزيرة الريم وشاطئ الراحة، على متوسط سعر القدم المربعة فيها. وواصلت مدينة مصدر وجزيرة السعديات والريف وجزيرة المارية، جذب الانتباه إلى الشقق المعروضة للبيع خلال الربع الثالث من عام 2020، حيث شهدت كل من هذه المناطق، انخفاضات طفيفة، بنسب لم تتخطَ الـ 2 %.

وعلى صعيد العائد الاستثماري، كانت الريف الخيار الأمثل للمستثمرين الراغبين بالاستثمار في الشقق السكنية في أبوظبي.

حيث تراوحت نسبة العائد السنوي على الاستثمار عند 8.5 %، في الوقت الذي توفر الفلل في مدينة محمد بن زايد، عائدات على الاستثمار للشقق، بنسبة تقدر بـ 8.8 %. وكانت جزيرة ياس والجرف، ضمن أكثر المناطق المرغوبة لشراء العقارات قيد التنفيذ، أو على المخطط.

إيجار العقارات

حافظت مدينة محمد بن زايد، على جاذبيتها، كأكثر المناطق المرغوبة في أبوظبي لاستئجار الفلل السكنية، بحسب البيانات الصادرة عن بيوت ودوبيزل، لسوق عقارات أبوظبي للربع الثالث. وشملت قائمة المناطق المرغوبة لاستئجار الفلل، كلاً من المرور، الريف، البطين، الكرامة، مدينة شخبوط، وجزيرة ياس، والتي سجلت معظمها استقراراً في الإيجارات.

الشقق السكنية

استمرت جزيرة الريم، بكونها الخيار المفضل لمستأجري الشقق في أبوظبي، وظل متوسط إيجارات الشقق في المناطق المعروفة الأخرى، مثل الخالدية والمرور، منافساً في الربع الثالث من عام 2020.

وشملت قائمة المناطق الأخرى الأكثر طلباً لاستئجار الشقق في أبوظبي، النادي السياحي ومدينة خليفة أ والمصفح وشاطئ الراحة، والتي شهدت انخفاضات معتدلة في متوسط الإيجارات، تراوحت بين 1.5 ٪ و 7.5 ٪ بشكل عام. من ناحية أخرى، شهدت إيجارات الشقق في المناطق ذات الموقع المركزي، مثل منطقة الكورنيش وشارع حمدان، دون تغييرات كبيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات