1.58 مليار درهم صافي إيرادات المجموعة بنمو 2.2 %

92 مليون درهم صافي أرباح «أغذية» في 9 أشهر

صورة

أعلنت «مجموعة أغذية»، كبرى شركات إنتاج الأغذية والمشروبات في المنطقة، وهي جزء من «القابضة» (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، والتي تمتلك محفظة واسعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية، ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع، أمس، أن صافي إيراداتها قد بلغ 492.1 مليون درهم في الربع الثالث من العام الجاري، وبنسبة نمو 1.2% على أساس سنوي. ورفعت هذه الزيادة صافي إيرادات المجموعة إلى 1.58 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2020، وهو ما يعادل نمواً نسبته 2.2 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه. واتخذت «مجموعة أغذية» خلال الربع الثالث، قرارات استراتيجية تهدف إلى تحسين جودة أرباحها على المدى الطويل وتعزيز مركزها المالي ونتيجة لذلك، تم تسجيل مخصصات إضافية بقيمة 59 مليون درهم خلال الربع الثالث، هذا بالإضافة إلى المخصصات، التي تم تسجيلها سابقاً خلال العام، ليصل مجموعها إلى 82 مليون درهم. وبذلك يكون صافي الربح قدره 10 ملايين درهم بنهاية الأشهر التسعة الأولى من العام. وباستبعاد أثر التعديلات والمخصصات الاستثنائية فإن صافي الربح يكون 92 مليون درهم حتى تاريخه.

وقال خليفة سلطان السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة «أغذية» ورئيس محافظ استثمارية في «القابضة» (ADQ): «يستمر العام 2020 في كونه عاماً تحوّلياً بالنسبة لأغذية، وسط بيئة أعمال غير مسبوقة تتسم بتحديات كبيرة نتيجة الأوضاع المستجدة على كل المستويات المحلية والإقليمية والعالمية. وعلى الرغم من ذلك، فإن النتائج المالية للربع الثالث من العام 2020 تؤكد على خطتنا الاستراتيجية لإعادة ضبط أساسيات العمل مع التركيز على النمو المستقبلي والسير قدماً في سعي أغذية المتواصل، من أجل تنويع مصادر دخلها وزيادة حصتها السوقية وتوسيع آفاق النمو في مختلف أنحاء المنطقة والعمل على مراجعتها دورياً، بما يتلاءم مع متطلبات كل مرحلة».

وأضاف: «من هذا المنطلق، فإن المجموعة قد استحدثت وطوّرت إدارات وأقساماً جديدة متخصصة في التسويق والأعمال الاستهلاكية وعمليات الاندماج والاستحواذ، التي تهدف إلى توسيع انتشار منتجاتنا في الأسواق المحلية والدولية واعتماد نهج سليم لتوجيه دفة أجندة النمو غير العضوي. وتأتي هذه الخطوة استكمالاً لخطوات جريئة يقوم بها فريق عملنا بمستوياته كافة، دعماً لالتزام أغذية الراسخ في المحافظة على ريادتها عبر العديد من الفئات والأصناف الأساسية، إضافة إلى حماية مصالح المساهمين فيها».

من جهته، قال ألان سميث، الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة أغذية»: «إن مجموعة أغذية تواصل التزامها بإخلاص بإنتاج المأكولات والمشروبات الأساسية والموثوقة وتوزيعها في الأسواق التي نعمل فيها. إن مرونتنا مدعومة بشكل أكبر بمركزنا المالي القوي والسيولة النقدية المتوفرة لدينا. أما من الناحية الاستراتيجية فقد قررت الإدارة اعتماد سياسة حكيمة، تهدف إلى تشجيع مبادرات ترشيد التكلفة عبر إدارة العمليات وسلسلة الإمداد في المجموعة وأخذ زمام المبادرة في تسجيل وإدراج جميع المخصصات الضرورية، من أجل تحسين جودة الأرباح على المدى الطويل، ونحن واثقون بأن استراتيجيتنا المتجددة على مستوى المنطقة، سوف تكون محركاً رئيسياً لأهداف وتوجهات أعمالنا الجديدة».

ويشار إلى أن إجمالي أصول المجموعة كما في 30 سبتمبر 2020، بلغ 3.2 مليارات درهم، وبزيادة قدرها 2.7 في المئة مقارنة بنهاية العام 2019 بالتوازي مع ارتفاع الرصيد النقدي، في حين بلغت حقوق المساهمين في المجموعة 1.9 مليار درهم لهذه الفترة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات