حسابات الشركات الصغيرة في «أبوظبي الأول» رقمية بالكامل

أصبح بنك أبوظبي الأول، أول بنك في منطقة الشرق الأوسط يستكمل عملية التحول الرقمي الكامل لعمليات فتح حسابات الشركات الصغيرة والمتوسطة، عبر بوابة «باشر».

وكانت حكومة دولة الإمارات العربية، ممثلةً بإدارة الخدمات الاستباقية في وزارة اللامستحيل، قد أطلقت بوابة «باشر» لتسهيل تأسيس أعمال الشركات في فترة تصل إلى 15 دقيقة فقط، من دون الحاجة إلى تقديم وثائق، أو زيارة أي من مراكز خدمة العملاء. وتقدم بوابة «باشر» تجربة رقمية فريدة من نوعها لاستكشاف أوضاع السوق، وتأسيس الأعمال، والحصول على كافة التراخيص والوثائق الداعمة عبر خطوات بسيطة تسمح للمستثمرين ببدء مزاولة أعمالهم فورياً. وتعاون بنك أبوظبي الأول مع مختلف الجهات الحكومية المعنية في الأشهر الماضية لتزويد حلول مبتكرة تثري مجموعة الخدمات المتوافرة على بوابة «باشر»، بما في ذلك إمكان فتح حسابات الشركات في 24 ساعة من دون ملء أي استمارات أو نماذج. وتعد هذه المبادرة الأولى من نوعها على مستوى المنطقة.

ومن جانبها قالت سارة البنعلي، نائب رئيس تنفيذي رئيس الخدمات المصرفية للأعمال في بنك أبو ظبي الأول: «نتطلع دائماً نحو تزويد عملائنا الحلول المبتكرة التي تساعدهم على تنمية أعمالهم والتخطيط لها بشكل أفضل وأكثر فعالية. وتمثل الحلول الجديدة التي قمنا بتطويرها مع شركائنا الحكوميين خطوة مهمة نحو تعزيز باقة خدمات باشر من خلال منح المشاريع الصغيرة والمتوسطة على امتداد دولة الإمارات العربية المتحدة فرصة الاستفادة من تجربة افتراضية سهلة وبسيطة عند فتح حسابات لشركاتهم. ونحن مستمرون في إثراء مجموعة الخدمات الرقمية المتاحة لعملائنا، وسنواصل العمل على تطوير حلول مبتكرة تناسب احتياجات وتطلعات رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة».

وبدوره قال سليل أهوجا، نائب رئيس أول ورئيس عروض الخدمات المصرفية للأعمال في بنك أبوظبي الأول: «نفخر بمشاركتنا في إطلاق حلول التحقق من التواقيع الرقمية، وتوفير تجربة سلسة وسريعة لفتح حسابات رقمية للشركات الصغيرة والمتوسطة. ويمثل تعاوننا مع وزارة اللامستحيل وهيئة تنظيم الاتصالات شهادة على عمق التزامنا دعم الجهود والمبادرات الحكومية التي تساهم في تسريع نمو قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتزويدها بيئة مثالية لممارسة أعمالها».

وكان بنك أبوظبي الأول قد أطلق عدداً من المبادرات الرقمية المبتكرة الموجهة للمستهلكين والتجار من خلال المحفظة الإلكترونية payit، إضافة إلى عقد شراكات بناءة مع الشركات والهيئات الحكومية في مختلف أنحاء الدولة بهدف تعزيز نمو قطاع الخدمات المالية الرقمية. كما يواصل البنك لعب دور فعال في دعم خطط التنمية والتعافي الاقتصادي في دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات